إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في الأقصى والشيخ جراح

أصيب مواطنون، مساء اليوم الجمعة، بالرصاص المطاطي والاختناق، خلال مواجهات عنيفة اندلعت عقب أذان المغرب في المسجد الأقصى، وبمواجهات في الشيخ جراح.

وأفادت مصادر مقدسية باندلاع مواجهات عنيفة داخل المسجد الأقصى، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، لتفريق المتواجدين في الأقصى.

وبينت أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت ساحات الأقصى، لمواجهة المصلين. وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بوجود إصابتين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال داخل باحات المسجد الأقصى.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال أغلقت باب العامود، ومنعت المواطنين من الوصول إلى البلدة القديمة والأقصى.

وفي السياق، اقتحم مستوطنون، مأدبة لإفطار أقيمت أمام المنازل المهددة بالإخلاء في حي الشيخ جراح بالقدس، تزامنا مع موعد إفطار الصائمين.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين أدوا صلوات تلمودية تزامنا مع الإفطار، بالقرب من منازل الأهالي، لاستفزازهم.

كما وأصيب شاب خلالها المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال في حي الشيخ جراح بالقدس.

ويواصل أهالي حي الشيخ جراح المهددين بالتهجير من منازلهم، الاعتصام وتناول طعام الإفطار أمام منازلهم في ظل منع شرطة الاحتلال لغير ساكنيه من الدخول إليه.

وأدى 70 ألف مصل صلاة الجمعة الرابعة من شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى، رغم قيود الاحتلال المفروضة على الحواجز والطرقات المؤدية للمسجد.

ودفعت قوات الاحتلال، صباح اليوم بأعداد كبيرة من عناصرها إلى مدينة القدس وخصوصا في البلدة القديمة، وأغلقت الشوارع المحيطة بها والطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.



عاجل

  • {{ n.title }}