حماس: المعركة بحي الشيخ جراح وباب العامود والأقصى ما زالت دائرة

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في القدس، أهالي الضفة وأراضي 48 إلى شد الرحال للمسجد الأقصى، والمقاومة في غزة لإعلان النفير فيما تبقى من شهر رمضان.

وقالت حماس في بيانٍ لها اليوم الجمعة: إنها تشدّ على أيادي الأبطال الذين التحموا مع العدو الصهيوني من مسافة صفر، وصمدوا في ميادين الشرف في باب العامود وحي الشيخ جراح، فأساؤوا وجوه الصهاينة في كل حي وشارع وميدان.

ودعت حماس إلى الحذر ثم الحذر من غدر العدو ومكره، مشددة على أن المعركة معه ما زالت دائرة في حي الشيخ جراح ومنطقة باب العامود، وساحات المسجد الأقصى المبارك.

كما دعت شعبنا في أماكن وجوده كافة، وخاصة في الضفة الغربية ومناطق ال48، أن يشدّوا الرحال نحو المسجد الأقصى المبارك ليلة القدر، وألّا يبرحوا المسجد الأقصى حتى صبيحة يوم عيد الفطر المبارك.

ودعت مقاومتنا الباسلة في قطاع غزة أن تُعلن النفير فيما تبقى من أيام شهر رمضان المبارك ولياليه، ليُدرك الغاصب المحتل أن مقاومتنا بكل مقدراتها تقف درعاً صلباً في الدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وحثت شعبنا الفلسطيني في الشتات، وأمتنا العربية والإسلامية على أن تهبّ لنصرة القدس، وأن يكون لها سهم في رفع الأذى عن المسجد الأقصى المبارك، كما دعتها إلى أن تحشد كل طاقاتها ومقدراتها من أجل عودته حراً شامخاً أبياً.

وحيت حماس الأم والأخت والزوجة المقدسيات اللواتي شاركن أبناءهن وإخوانهن وأزواجهن في هذه الملحمة الكبرى.

وختمت الحركة بيانها: نعاهد الله سبحانه بأن نبقى الأوفياء لقدسنا ومقدساتنا، وأن نمضي على درب شهدائنا الأبرار وأسرانا الأحرار، حتى يأذن الله بالفتح أو أمر من عنده، ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا.



عاجل

  • {{ n.title }}