هنية: سندافع عن القدس بكل ما نملك وما يجري انتفاضة يجب أن تتواصل

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن ما يجري في القدس انتفاضة يجب أن تتواصل ولن تتوقف، ليعلم الجميع أننا نتحدث عن وعي وإدراك ومقاومة وثورة.

وشدد هنية خلال كلمة عبر فضائية الأقصى على أن "قرارنا واضح لن نسمح بتهويد الشيخ جراح واقتحام المسجد الأقصى يوم 28 رمضان وعربدة الاحتلال على أبناء شعبنا".

وأضاف هنية: "ما قبل هذه الأيام ليس كما بعدها على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي".

وأكد على أن "هذه الجماهير التي هتفت للمقاومة وهتفت لهيمنة نظامنا الإسلامي في داخل القدس والمسجد الأقصى ليدرك الجميع أن الذي يجري هو عن وعي وليس هبة عاطفية سوف تنتهي".

وقال هنية إن أي معركة يفتحها الاحتلال في القدس لا يمكن أن ينتصر بها فدائمًا كانت القدس على صخرتها تتحطم المؤامرات.

ووجه رسالة لرئيس حكومة الاحتلال بقوله: "لا تلعب بالنار وهذه معركة لا يمكن أن تنتصر بها، وعلى صخرة المسجد الأقصى سوف يتحطم هذا الكبرياء والجبروت الإسرائيلي".

وشدد "سندافع عن الأقصى وحي الشيخ جراح بكل ما نملك وسيخسر الاحتلال المعركة".

وأكد أن أي معركة يفتحها الاحتلال في القدس لا يمكن أن ينتصر بها فدائمًا كانت القدس على صخرتها تتحطم المؤامرات، محذرًا الاحتلال من أنه يرتكب حماقات في القدس والاقصى لا يعرف نتائجها.

ولفت هنية إلى أن القدس رغم كل ما يجري من همجية إسرائيلية مزقت صفقة القرن بصمود أبناء القدس وانطلاق المخزون الجهادي الذي يسكن كل مواطن فلسطيني.

وقال: "لا يجوز لمسلم ولا لعربي ولا لأي دولة أن تتجاوز قدسنا وتراثنا وتاريخنا ومشاعر شعوب الأمة وتفتح علاقات مع الاحتلال".

وأوضح أنه أجرى اتصالات عديدة مع عدد من المسؤولين في المنطقة في الدول العربية والإسلامية وحذر من مغبة هذا العدوان الذي يجري الآن في المسجد الأقصى، وطالب بالتدخل العاجل لوقف هذا العدوان وكبح جماحه.

وشهد المسجد الأقصى مساء اليوم مواجهات عنيفة بين المصلين وقوات الاحتلال التي اقتحمت باحات المسجد الأقصى ومصلياته، أصيب خلالها عشرات المصلين، بالإضافة إلى مواجهات في باب العامود وحي الشيخ جراح المهدد بالتهجير.



عاجل

  • {{ n.title }}