طالبت بتشكيل هيئات عالمية للدفاع عن الأقصى.. سمر حمد: صمود المقدسيين له ما بعده لأن الشعب عرف طريقه نحو الحرية

 أكدت سمر حمد المرشحة عن قائمة القدس موعدنا أن صمود أهلنا ورباطهم في المسجد الأقصى والشيخ جراح وباب العمود، سيكون له ما بعده، لأن الشعب الفلسطيني عرف طريقه نحو الحرية، واليوم هو مصمم على المضي قدما لانتزاع حقوقه والدفاع عن قضاياه الوطنية.

وأشارت الى أن هذا الصمود أفشل كل المؤامرات الرامية لتهويد القدس وعلى رأسها صفقة القرن، وأعاد القضية الفلسطينية للواجهة من جديد بعد محاولات طمسها وتحويلها لقضية اقتصادية لا غير.

ودعت حمد كل القادرين الى الاعتكاف والانضمام للوقفات المساندة لأهلنا في القدس.

ووصفت الاعتداء على المصلين الآمنين واستباحة المسجد الأقصى بأنه جريمة مدانة بكل الأعراف الدولية والانسانية.

وطالبت حمد بتشكيل هيئات عالمية للدفاع عن المسجد الأقصى والقدس الشريف، مناشدة كل أحرار العالم عامة والأمة الإسلامية خاصة للنفير نصرة للمسجد الأقصى، وعلى كل حر أن يتحمل مسؤولياته تجاه حقوق شعبنا المجاهد، 

كما دعت السلطة الفلسطينية للوقوف على مسؤولياتها والارتقاء لمستوى الحدث بتفعيل كافة مؤسساتها في سبيل نصرة القدس والأقصى، وإننا للأسف نرى أن رد الفعل لا زال لا يرتقي الى الحالة الميدانية.

كذلك ثمنت كل المواقف الدولية والاقليمية الرافضة لهذه الهمجية، داعية الى الاستمرار في الضغط على الاحتلال للجم همجيته واعتداءاته.

ووجهت حمد تحية اجلال وإكبار لكل من وقف في ساحات الأقصى مدافعا عن هويته، وإلى شعبنا المرابط في كل مكان، والجرحى والأسرى.



عاجل

  • {{ n.title }}