دعوات لمسيرات في الداخل المحتل ومواصلة الرباط في الأقصى والشيخ جراح

دعت لجنة المتابعة العليا في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، إلى التظاهر في مختلف البلدات، ردا على عدوان الاحتلال المتواصل على مدينة القدس المحتلة.

وقالت اللجنة في بيان لها "ندعو مركّبات اللجنة واللجان الشعبية كافة، إلى المبادرة لتظاهرات في مختلف البلدات اليوم، والسعي لتنظيم وفود إلى القدس، وحي الشيخ جراح، وشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى".

واعتبر البيان عدوان الاحتلال مساء الجمعة على آلاف المصلين في الأقصى، مؤشرا خطيرا لما يخطط له الاحتلال في الأيام المقبلة، للقدس والمسجد الأقصى وخاصة يوم 28 من رمضان.

وفي القدس المحتلة أطلق نشطاء مقدسيون دعوات للتواجد في حي الشيخ جراح والاعتكاف في المسجد الأقصى للدفاع عنهما من اعتداءات متوقعة من قبل المستوطنين.

وطالبت الدعوات جميع المواطنين بالنفير والوقوف الى جانب الأهل في الشيخ جراح وتكثيف الرباط والتواجد في المسجد الأقصى الليلة وغدا، للرد على دعوات المستوطنين.

ودعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، لمواجهة مخططات الاحتلال في المسجد الأقصى والشيخ جراح، وعدّت ذلك مهمة وطنية وواجب ديني يجب على الجميع المشاركة فيها، وتستدعي موقفا رسميا وشعبيا رافضا لها في الميادين.

وأصيب الليلة الماضية أكثر من 205 مواطنين خلال المواجهات التي اندلعت في مدينة القدس المحتلة.

وبيّن الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه عملت الليلة الماضية في ثلاث نقاط تماس رئيسية مع قوات الاحتلال في مدينة القدس، وذلك في كل من؛ الشيخ جراح وباب العامود والمسجد الأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}