مواجهات مع الاحتلال واعتداءات للمستوطنين في رام الله

 اندلعت مساء اليوم الأحد مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال عند مدخل قرية المغير، فيما اعتدى مستوطنون على مواطنين في قرية دير جرير شمال شرق رام الله.

  وذكرت مصادر محلية بأن مواجهات اندلعت على مدخل قرية المغير الذي يتعمد الاحتلال اغلاقه بشكل متكرر للتضييق على المواطنين في القرية المهددة بالضم.

 وفي دير جرير أصيب مواطن بجراح وتضررت مركبة جرّاء هجوم لمستوطنين على جبل الشرفة.

 وجاء الاعتداء أثناء حراثة المواطنين أراضيهم في قرية دير جرير حيث تم نقل المواطن المصاب للمشفى لاستكمال العلاج.

  وتعاني قرية دير جرير من الاستيطان وتبعاته، حيث التهم ما يعادل نصف مساحة القرية والتي تبلغ مساحة دير جرير قرابة 33 ألف دونم، لم يتبق منها إلا 17 ألف دونم نتيجة مصادرة الاحتلال والمستوطنين لأراضيهم.

  وازدادت أطماع المستوطنين في الآونة الأخيرة حيث سرقت 400 دونم من أراضي المنطقة الغربية التي تعتبر السلة الغذائية للقرية، وسط محاولة اليوم مصادرة أراض أخرى من منطقة كوكب الصباح".

  ويحاول المستوطنون منذ مطلع العام الجاري السيطرة على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية التابعة للقرى والبلدات الشرقية، بغرض إقامة بؤر استيطانية عليها، ويصادرون أراضي المواطنين بدعوى أن معهم "تفويضا".

  ويستغل المستوطنون حماية ودعم قوات الاحتلال لهم في تصعيد انتهاكاتهم ضد المزارعين وأشجارهم تحديدا في موسم قطف ثمار الزيتون، ومواسم الزراعة والحصاد.



عاجل

  • {{ n.title }}