هيئات إسلامية تطالب بتدخل إسلامي مباشر لكبح الاحتلال بكل الوسائل المتاحة

  طالب عشرات العلماء والدعاة ومؤسساتهم في العالم قيادات الدول الإسلامية بالتدخل المباشر ووضع كوابح للكيان الإسرائيلي بكل الوسائل المتاحة، ووقف كل أشكال التطبيع والعلاقات السياسية والتجارية وغيرها وإغلاق السفارات الصهيونية نصرة لأهلنا في فلسطين.

 وحذرت المنظمات والهيئات الإسلامية، في بيان مشترك من خطورة ما يتعرض له الفلسطينيون في الداخل المحتل من جريمة تطهير عرقي ومخططات هدم عشرات الآلاف من منازلهم.

 وطالب البيان وسائل الإعلام بالمزيد من تغطية الأحداث الجارية في الداخل الفلسطيني لتعريف العالم الدولي بالجرائم التي يمارسها الكيان الصهيوني، وتعرية عنصريته الفجة وفضحه في كل المنابر الدولية، وإظهاره على حقيقته الفاشية.

 وثمنت الهيئات ما أظهره الفلسطينيون في الداخل المحتل وحقيقة انتمائهم لقضيتهم وأنهم ما انسلخوا ولن ينسلخوا عن دينهم وفلسطينيتهم، وبذلوا في سبيل الدفاع عن الأقصى الغالي والنفيس، داعية لأن يظلوا يداً واحدة في وجه مخططات الكيان الصهيوني.

 وحمل البيان رسالة تضامن مع الشيخ كمال الخطيب وإخوانه المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بتهمة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

 وأكدت أن ما يتعرض له الشيخ الخطيب ثمن لجهاده ودفاعه عن مقدسات الأمة وشرفها، وأن ما يمارسه الاحتلال بحقه ما هو إلا تفريغ لغيظهم مما رأوه من أثر للشيخ في تحريك الداخل الفلسطيني وقيادته لفاعلياته المختلفة.



عاجل

  • {{ n.title }}