القيادي جواد الجعبري حراً بعد 20 شهرًا من الاعتقال الإداري

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن القيادي الأسير جواد الجعبري من الخليل بعد اعتقالٍ إداري استمر 20 شهرًا، علماً بأنه مرشح عن قائمة "القدس موعدنا".

 وأوضح القيادي في حركة حماس في الخليل عيسى الجعبري، أن الشيخ جواد الجعبري أفرج عنه من قسم "16" في سجن عوفر.

 وقال: "الأخ الحبيب وابن العم وصديق العمر ورفيق القيد أبو يحيى الأستاذ جواد يحيى الجعبري في طريقه نحو الحرية، بعد أكثر من عشرين شهرًا في الاعتقال الإداري، ونحو عشرين عامًا وراء القضبان، وقد غادر قسم 16 في سجن عوفر".

 واعتقلت قوات الاحتلال الشيخ جواد الجعبري في 16 أكتوبر 2019، ومددت له الاعتقال الإداري في 4/5/2020.

 والأسير الجعبري من مواليد عام 1966م في الخليل، وكان أول اعتقال له عام 1986، تعرض خلاله لتحقيق قاس لشهر كامل، ثم توالت بعدها حملة اعتقالات متتالية خلال سنوات عديدة بلغت حوالي 20 عامًا.

 والتحق الأسير الجعبري بجامعة الخليل منذ عام 1985 في كلية التربية تخصص علم نفس، في ذلك الوقت أغلقت سلطات الاحتلال كل الجامعات الفلسطينية منذ عام 1987 وحتى عام 1990، ما اضطر الأسير إلى الانقطاع عن الدراسة كما حال آلاف الطلاب الفلسطينيين آنذاك.

 ورغم محاولات تنغيص الاحتلال على حياة الجعبري وحرمانه من الاستقرار مع عائلته بالاعتقالات، لم يستسلم لهذا الحال بل ظل يواصل مسيرته التعليمية في كل وقت يخرج به من السجن حتى تمكن من إنهائها وحصل على الإجازة في التربية عام 2000.



عاجل

  • {{ n.title }}