إصابات بينهم صحفيون خلال مواجهات مع الاحتلال في القدس

أصيب مساء اليوم الأحد العديد من المواطنين المقدسيين خلال المواجهات التي شهدها شارع صلاح الدين وباب الساهرة في مدينة القدس المحتلة.

 وذكرت مصادر محلية بأن 4 مواطنين بينهم صحفيون أصيبوا إثر قمع قوات الاحتلال المشاركين في مؤتمر صحفي عقده أهالي حي الشيخ جراح والنشطاء المقدسيين، أمام مركز الاحتلال في شارع صلاح الدين.

 وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز تجاه الصحفيين والمواطنين المشاركين في المؤتمر الصحفي الرافض لاعتقال أبناء الحاج نبيل الكرد من حي الشيخ جراح.

 واصيب خلال قمع المؤتمر مراسلة الجزيرة في القدس نجوان سمري، ومراسلة ميدان القدس براءة أبو رموز والمصور أمجد عرفة.

 وفي ذات السياق أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع 11 إصابة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند باب الساهرة، من بينها ٤ بالرصاص المعدني و٦ إصابات بقنابل صوت.

 وأشار الهلال الأحمر إلى أنّ من بين الإصابات طفلتين ومسعف من طواقم الهلال الأحمر تم نقل أحداها للمستشفى وباقي الإصابات تم علاجها ميدانيا.

 وتصاعد التوتر والمواجهات في مدينة القدس المحتلة في وقت يحاول فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تفجير الأوضاع بالسماح للمستوطنين بتنظيم ما تسمى بمسيرة الأعلام في القدس يوم الخميس القادم.

 

وأكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري على أن إصرار المستوطنين على تنظيم "مسيرة الإعلام" يعدُ تصرفا استفزازيا وسيسبب تصعيدا في المنطقة.

 وحمل الشيخ صبري حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عما سينتج عن مسيرة المستوطنين، مشيرًا إلى أنها هي التي ستوفر الحماية الكاملة والحراسة الشاملة والدعم للمسيرة



عاجل

  • {{ n.title }}