خلال مايو: 34 شهيداً في الضفة و7650 انتهاكاً من الاحتلال

شهدت الضفة الغربية والقدس خلال شهر مايو الماضي ارتفاعا حادا في الانتهاكات الإسرائيلية بالتزامن مع معركة "سيف القدس"، حيث تم رصد (6750) انتهاكا نفذه الاحتلال والمستوطنون.

وحسب التقرير الشهري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة فقد تمثلت أبرز الانتهاكات الإسرائيلية باستشهاد (34) مواطنا، كما أصيب خلال الشهر (3841) فلسطينياً بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه.

وبلغ عدد المعتقلين (630) معتقلا مقابل (339) معتقلا خلال شهر أبريل السابق، وعدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنيه (663) اعتداء، كما ارتكب المستوطنون (158) اعتداء بحق المواطنين.

وزادت قوات الاحتلال من عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس من (287) حاجزا خلال أبريل السابق إلى (318) حاجزا في مايو، وبلغ عدد الاقتحامات (223) اقتحاما.

وبشأن القدس المحتلة، ارتفع عدد حالات الابعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى إلى (272) مواطنا، فيما تراجع عدد المستوطنين الذي اقتحموا الأقصى الى (811) مستوطنا مقابل (2557) مستوطنا خلال أبريل. 

وبلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (17) نشاطا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

كما هدمت قوات الاحتلال (3) منازل، فضلا عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، وبلغ عدد مداهمات المنازل التي تعود لفلسطينيين (90) مداهمة.

وبلغ عدد الاعتداءات على دور العبادة والمقدسات (30) اعتداء، وعدد الطرق والمناطق التي تم إغلاقها (26) مناطق، وعدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (8) منشأة.

وتعتبر مناطق القدس ونابلس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (2714، 744، 671) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}