إصابة مستوطنين رشقا بالحجارة قرب رام الله

أصيب الليلة الماضية مستوطنين اثنين بجراح نتيجة رشق مركبتهم بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين بالقرب من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

 وأفادت مصادر إعلامية عبرية بأن سيارة للمستوطنين تعرضت للرشق بالحجارة على طريق استيطاني بالقرب من قرية دير بزيغ غرب مدينة رام الله الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابتين بين المستوطنين تم نقلهم لاحقا لمستشفى هداسا لتلقي العلاج.

 وتمكن ملقوا الحجارة من الفرار بعد أن قاموا بإلحاق أضرار جسيمة بالمركبة.

 وأفادت مصادر محلية وشهود عيان بان حالة استنفار وانتشار كبير بين صفوف جنود الاحتلال أعقبت الحدث تزامنا مع أعمال تفتيش وبحث عن الشبان.

 يشار الى أن عدد المستوطنات في محافظة رام الله والبيرة يبلغ 25 مستوطنة وهي المدينة الأولى من حيث عدد المستوطنات المقامة على أراضيها، ويقيم فيها نحو 125 ألف مستوطن وهي المحافظة الأكبر من حيث تعداد المستوطنين فيها بعد مدينة القدس التي يستوطنها حوالي 215 ألف مستوطن.

  وحسب التسلسل التاريخي للاستيطان في محافظة رام الله والبيرة، فقد أسس الاحتلال أول مستوطنة فيها بين عامي 1967 و1970 أي بعد احتلال الضفة الغربية عام 1967، واستأنف الاحتلال بناء المستوطنات على أراضي المحافظة بين عامي 1975- 1978 عبر بنائه 5 مستوطنات جديدة، و8 مستوطنات أخرى مع حلول العام 1982.

  ومع الوصول للعام 1986 بنيت 5 مستوطنات جديدة، وخلال الانتفاضة الأولى وصولا إلى العام 1994 بنيت مستوطنتان جديدتان على الأراضي التابعة للمحافظة، فيما أنشأ الاحتلال 3 مستوطنات أخرى بين عام 1995 والعام 2013، ليكون مجموع المستوطنات بذلك في أراضي محافظة رام الله والبيرة 25 مستوطنة



عاجل

  • {{ n.title }}