قمع وقفة رافضة لشتم الرسول اعتقال شاب واعتداءات خلال مواجهات مع الاحتلال قرب باب العامود

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، شابا مقدسيا وقمعت آخرين واعتدت عليهم خلال وقفة في منطقة باب العامود رافضة لشتم الرسول "صلى الله عليه وسلم" من قبل قطعان المستوطنين خلال مسيرة الأعلام قبل يومين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قمعت المتواجدين في محيط باب العامود تلبية لوقفة احتجاجية على شتم النبي محمد صلى الله عليه وسلم من قبل قطعان المستوطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال أحد الشبان واقتادته إلى جهة غير معلومة، كما وأصيب عدد من الشبان بينهم فتاة بعد الاعتداء عليهم بالضرب.

ولتفريق المعتصمين والمتواجدين في الفعالية قامت قوات الاحتلال باستخدام المياه العادة في منطقة شارع صلاح الدين وباب العامود.

يشار إلى أن المستوطنين وخلال ما يسمى بمسيرة الأعلام وضمن ممارساتهم العنصرية قاموا لدى مغادرتهم ساحة باب العامود متجهين لساحة حائط البراق، بشتم الرسول صلى الله عليه وسلم، وأخذوا يبصقون على الأرض.

وخلال المسيرة قام المستوطنون بالاعتداء بالحجارة وعبوات المياه والعصير على الصحفيين والطواقم الإعلامية.

كما حمل المستوطنون يافطة تدعو لهدم مسجد قبة الصخرة وإقامة هيكلهم المزعوم في منطقة ساحة باب العمود في القدس المحتلة.



عاجل

  • {{ n.title }}