دعوات لوقفة غدا السبت غضبا لإساءة المستوطنين للنبي محمد أمام باب العامود

دعت فعاليات ونشطاء وشبان، أهالي القدس المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل لوقفة عند باب العامود، غدا السبت، غضبا لإساءة المستوطنين لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ورفضا لانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك.

ودعت الفعاليات إلى المشاركة في الوقفة غدا السبت في تمام الساعة السادسة مساء، أمام باب العامود في القدس المحتلة.

واندلعت ظهر اليوم مواجهات على باب السلسلة في المسجد الأقصى المبارك بعد مسيرة شهدتها باحات المسجد عقب صلاة الجمعة نصرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وشهدت ساحات المسجد الأقصى اشتباكات كرٍّ وفرٍ بين الشبان وجنود الاحتلال، الذين تجمعوا تلبية لدعوات مسيرة نصرة الرسول عليه السلام، وسط رفع للأعلام الفلسطينية.

 وهتف شبان ورجال ونساء للرسول عليه الصلاة والسلام في وقفتهم، حيث كرروا العديد من الهتافات مثل: لبيك رسول الله، فداك دمي يا رسول الله، لن تركع أمة قائدها محمد، وكبروا وصلوا على الرسول.

 وكانت مجموعة من المستوطنين قد شتمت النبي خلال "مسيرة الأعلام" التي أُقيمت الثلاثاء الماضي، ما أدى لردات فعلٍ غاضبة في المسيرة، وحدثت مشادات كلامية بين المستوطنين والفلسطينيين الذين تواجدوا في المكان، رغم الحراسة المشددة التي وفرها الاحتلال لمستوطنيه.

ولم يكتفِ المستوطنون بشتم نبي الله فقط، فقاموا أيضاً بشتم الدين الإسلاميّ وشخصياتٍ بارزة في المقاومة، ورددوا هتافات "الموت للعرب" كذلك تعرض الصحفيون للاعتداء اللفظي والجسدي بضربهم بالحجارة والزجاج.



عاجل

  • {{ n.title }}