اعتقال شاب وطفل من القدس وإصابة جندي في مواجهات بسلوان

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، شابا وطفلا مقدسيين بعد اقتحام بلدتي العيسوية وسلوان.

 وشهد حي بئر أيوب في سلوان مواجهات أدت لإصابة جندي إسرائيلي بعد رشقه بالحجارة.

 وأفادت مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال التي اقتحمت حي بئر أيوب اعتقلت الطفل قصي نضال الرجبي واقتادته الى جهة غير معلومة.

 وخلال المواجهات التي اندلعت في الحي أطلقت قوات الاحتلال وابلا من القنابل الغازية السامة على بيوت المواطنين.

 كما اقتحمت قوات الاحتلال الحارة الشرقية في بلدة العيسوية واعتدت على السكان وهددتهم بإطلاق الرصاص الحي.

 واعتقل جنود الاحتلال الشاب محمد محمود بعد اقتحام منزله في العيساوية.

 ويستهدف الاحتلال بلدة سلوان بمشاريع استيطانية عدة، ويرى أن تهجير أهالي حي بطن الهوى سيؤدي إلى تحويله إلى مستوطنة ضخمة تتصل مباشرة بمستوطنة رأس العامود شرقا وبالبؤر الاستيطانية في حي وادي حلوة غربا.

  وبدأ التغلغل الاستيطاني في الحي عام 2004 ببؤرتين استيطانيتين، ثم تصاعد عام 2014 ليبلغ عدد البؤر الآن 6 تعيش فيها 23 أسرة من المستوطنين.

  فيما بلغ عدد أوامر إخلاء المنازل في بطن الهوى أكثر من 87 أمرا، ويسكن هذه المنازل 700 مقدسي يعيشون على مساحة 5 دونمات و200 متر.



عاجل

  • {{ n.title }}