إصابة شاب برصاص الاحتلال بعد محاولته تنفيذ عملية طعن جنوب نابلس

أصيب مساء اليوم الجمعة، شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد محاولته تنفيذ عملية طعن بالقرب من مستوطنة "يتسهار" جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 وذكرت مصادر إعلام عبرية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب قرب مستوطنة "يستهار" المقامة على أراضي المواطنين جنوب نابلس، بدعوى حيازته سكينًا ومحاولته تنفيذ عملية طعن.

 وأفادت بأن الشاب أصيب في الجزء السفلي من الجسد، بعد أن تم تحييده، ولم تذكر أي تفاصيل عن حالته، مشيرة إلى عدم وقوع إصابات في صفوف الاحتلال.

 وتشكل مستوطنة "يتسهار" حاضنة لما يعرف بـ"فتيان التلال"، وهي مجموعة من المستوطنين ارتكبت عدة جرائم من بينها حرق عائلة دوابشة وقتل المواطنة عائشة الرابي وحرق مساجد ومركبات.

 وترتبط مستوطنة "يتسهار" بعدة شوارع ضخمة، وبطرق التفافية، يمنع المواطنون المرور منها، أو حتى الوصول إليها.

 وتجثم على أراضي نابلس 13 مستوطنة، و55 بؤرة استيطانية، وتقطع أوصالها الطرق الاستيطانية الالتفافية بطول 104 كيلومترات، والتي تسببت بتدمير ما مساحته 10393 دونمًا.

 ويقيم الاحتلال 24 معسكرًا له في أراضي المحافظة، ويفرض إغلاقًا على 80 منطقة، ويمثل الشارع الالتفافي البديل لشارع حوارة الرئيسي، واحدًا من أخطر المشاريع الاستيطانية في نابلس.



عاجل

  • {{ n.title }}