قوات الاحتلال تعتقل شابا من يطا بعد الاعتداء عليه

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، شابا بعد الاعتداء عليه من بلدة يطا قرب الخليل جنوب الضفة الغربية.

 وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يطا جنوب الخليل قبل أن تقوم باعتقال الشاب ثائر الهريني من منزله بعد الاعتداء عليه ومن ثم اقتياده إلى جهة غير معلومة.

 وتتعرض بلدة يطا ومسافرها إلى اعتداءات شبه يومية من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يستهدفون السكان هناك بالاعتقال والضرب، وممتلكاتهم من خلال السرقة والتخريب لها.

 ويسعى الاحتلال ومستوطنوه من خلال انتهاكاتهم المتواصلة لتضييق الخناق على سكان يطا والمسافر، لإجبار السكان والمزارعين على ترك منازلهم وأراضيهم، التي تعتبر مطمعا لحكومة الاحتلال التي تسعى إلى السيطرة عليها لصالح الاستيطان.

 وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

 وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

 وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق.

 وتشير تقديرات فلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

 ورصد التقرير الدوري الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة، اعتقال قوات الاحتلال (552) مواطناً في شهر حزيران الماضي، وتنفيذ (146) مداهمة لمنازل المواطنين، وبلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (352) اقتحاما، وعدد الطرق والمناطق التي تم إغلاقها (12) منطقة.



عاجل

  • {{ n.title }}