دعوات للمشاركة في مسيرات بالخليل رفضا لاعتداءات أجهزة السلطة على المتظاهرين والنشطاء

الخليل:

دعا نشطاء وحراكات حقوقية لأوسع مشاركة في مسيرات اليوم على دوار ابن رشد في الخليل تمام الساعة الخامسة مساء، رفضا لاعتداءات أجهزة أمن السلطة على المتظاهرين والناشطين واعتقالهم.

وتأتي هذه الوقفة بعد منع أجهزة أمن السلطة، مساء أمس الاثنين، وقفة رفضًا للاعتقال السياسي وقمع المظاهرات المنددة باغتيال الناشط نزار بنات وسط رام الله، واعتقال عدد من النشطاء والتحقيق مع آخرين.

كما وقمعت أجهزة أمن السلطة أمس، المشاركين في الاعتصام المطالب بالإفراج عن المعتقلين على خلفية وقفة "نزار بنات" أمام مركز شرطة البالوع في البيرة، واعتقلت عددا منهم واعتدت عليهم وضربتهم ضربًا مبرّحًا، منهم صحفيون وحقوقيون ونشطاء.

ودعت الحراكات والفعاليات والناشطون في الضفة الغربية إلى وقفة جماهيرية في الخليل رفضا للقمع وسياسة الإقصاء واحتجاجاً على استمرار الاعتقالات السياسية التي تنفذها أجهزة السلطة، واستهداف النشطاء بمن فيهم الصحفيين والحقوقيين.

وكانت قد أفادت عائلة المعتقل السياسي الصحفي علاء الريماوي بأنه جرى نقل نجلها المعتقل لدى أجهزة أمن السلطة لأحد المستشفيات نتيجة تدهور وضعه الصحي.

وذكرت العائلة بأنه جرى نقل نجلها لقسم العناية المكثفة في مستشفى عالية الحكومي بمدينة الخليل، بعد تدهور في صحته، إثر إضرابه عن الطعام واستمرار اعتقاله منذ ثلاثة أيام من قبل أجهزة أمن السلطة.

وأكدت عائلة الصحفي الريماوي أن اعتقال علاء هو سياسي، والترويج لغير ذلك والتحشيد ضده محاولة فاشلة.

وندد الصحفيون بسياسة تكميم الأفواه التي تمارسها أجهزة السلطة بحق الصحفيين، وملاحقتهم والتضييق عليهم.

وأدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس حملات الاعتقال والترهيب والاعتداءات التي تقوم بها أجهزة السلطة الأمنية ضد الحقوقيين والصحفيين والمتظاهرين ضد جريمة اغتيال الناشط السياسي نزار بنات.



عاجل

  • {{ n.title }}