عشرات المستوطنين يغلقون شارع القدس الخليل

أغلق عشرات المستوطنين من المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين في محافظتي بيت لحم والخليل، اليوم الأربعاء، شارع رقم 60 الذي يصل بين القدس والخليل.

 وأفادت مصادر محلية أن مستوطنين من قطاعات مختلفة تجمعوا عند ساعات الظهيرة وأركنوا مركباتهم على طرف الشارع الذي يشهد حركة مرورية كبيرة وعملوا على إغلاقه بأجسادهم كما انتشروا في الحقول المجاورة ورددوا الهتافات الداعية إلى موت العرب.

 وتسببت اعتداءات المستوطنين إلى إغلاق كامل للحركة المرورية في الشارع من كلا الجانبين، ما أدى إلى اختناقات كبيرة في الحركة ومعاناة المواطنين.

 وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال وفروا الحماية لقطعان المستوطنين رغم حوزتهم على أسلحة رشاشة، كما هتفوا ضد إسقاط قانون "منع لم شمل" العائلات الفلسطينية.

 واعتبر الناشط ضد الجدار والاستيطان أحمد صلاح، إن التظاهرة الجديدة تؤكد أن المستوطنين يتمتعون بحماية كاملة من قبل الاحتلال وحكومته وقواته، لشرعنة كافة اعتداءاتهم وليس فقط التظاهرات.

 وقال صلاح إن الاحتلال يشرعن اعتداءات المستوطنين للاستيلاء على الأراضي وتوسيع المستوطنات وقتل الفلسطينيين، وهذا يدلل على أن الكيان الإسرائيلي برمته دولة استيطان وكل مقدراتها وإمكانياتها مرسخة لذلك.

 ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية لشهر حزيران2021 الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3373) انتهاكا، أبرزها استشهاد (8) فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال والمستوطنين.

 وارتكب الاحتلال والمستوطنون (23) اعتداء على دور العبادة والمقدسات، فيما اقتحم (1964) مستوطنا المسجد الأقصى المبارك.



عاجل

  • {{ n.title }}