فادية البرغوثي تطالب بتوجيه رسائل دولية لحماية مرشحي الانتخابات من الملاحقة والاعتقال

طالبت المرشحة عن قائمة القدس موعدنا فادية البرغوثي بالإفراج عن المرشحين الذين اعتقلهم الاحتلال، وتوجيه رسائل دولية جدية لحماية مرشحي الكتل الانتخابية واعتبارهم خطوطا حمراء لا يمكن تجاوزها، وأن أي اعتداء عليهم يمثل اعتداء على الديمقراطية ومساس بها.

وقالت البرغوثي:" للأسف منذ بدء عمليات الملاحقة واقتحام المنازل والترهيب والتكسير والاعتقال والبلاغات والمضايقات التي تعرض لها المرشحين لم تتحرك المؤسسات الحقوقية للوقوف بجانبهم".

الصوت الحر

وأكدت أن اعتقال الاحتلال للمرشح عماد ريحان محاولة لإخماد أي صوت حر بالضفة الغربية من خلال ترهيب وتخويف كل من يدعم ويقف بجانب المقاومة ويرفض الظلم والفساد.

وشددت البرغوثي على أن الملاحقات والاعتقالات لن تثني المرشحين عن السير في طريق رسموها لأنفسهم، ولن تسكت الأصوات الحرة في الضفة.

  كما نبهت الى أن كل المرشحين الذين انضموا لقائمة القدس موعدنا وافقوا على الالتحاق بها وهم يعلمون تماما بالمخاطر التي سيترتب عليها وسترافق عملية الترشح.

 وأشارت البرغوثي الى أن الاحتلال وأعوانه لن يجدوا أي تهاون أو تراجع عن مبادئ القائمة، لأننا أمام مرحلة اثبات وجود ووقوف في وجه المحتل.

 وأوضحت أن إلغاء الانتخابات لم يوقف المرشحين عن القيام بواجبهم في نصرة المظلوم، كونهم قطعوا عهدا على أنفسهم بأنهم سيكونون في كل زمان ومكان يجب أن يتواجدوا فيه مع الشعب في ميادين المطالبة بالحرية.

وأضافت البرغوثي أن المرشح عماد ريحان وباقي المرشحين أصروا على الالتحاق بقائمة القدس موعدنا في سبيل إعلاء كلمة الحق ومقاومة الظلم.

دون تهمة

وأوضحت أن الاعتقال الإداري للمرشحين يدلل على عدم وجود تهمة تقيد حريتهم، وتثبت أن ملاحقة الاحتلال لهم هي لمجرد دخولهم عملية انتخابية ديمقراطية شرعية تقرها حقوق الانسان كافة.

ونبهت البرغوثي الى أن الترشح من البداية لم يكن لغاية ومنصب إنما في سبيل إعلاء صوت الحق والمطالبة بحق الشعب الفلسطيني. 

يذكر أن قائمة "القدس موعدنا" ضمت عدداً من الأسرى في سجون الاحتلال من بينهم حسن سلامة، جمال أبو الهيجا، رأفت ناصيف، نائل البرغوثي، عبد الخالق النتشة، عدنان عصفور وعبد الباسط الحاج 

وبعد الإعلان عن القائمة تعرض عدد من مرشحيها للاعتقال من بينهم الشيخ جمال الطويل وم. فادي عمرو ويوسف قزاز من الخليل، وعلاء حميدان من نابلس، وخالد براهمة من جنين، ومحمد صبحة من طولكرم، وزياد الشيخ أبو صالح من أبو ديس، وياسر البدرساوي من نابلس.

وفي تاريخ 6/4/2021، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي والمرشح حسن الورديان من منزله في بيت لحم جنوب الضفة الغربية، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر بعد أيام من اعتقاله.

وفي تاريخ 13/4/2021، اعتقلت قوات الاحتلال، ممثل قائمة "القدس موعدنا" ناجح عاصي من منزله في مدينة رام الله، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر بعد أيام من اعتقاله.

وفي تاريخ 5/5/2021، اعتقلت قوات الاحتلال المرشح عن القائمة فادي جهاد عمرو بعد اقتحام منزله في دورا جنوب الخليل، وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

وفي تاريخ 12/5/2021، اعتقلت قوات الاحتلال الناطق باسم القائمة محمد صبحة من بلدة عنبتا بطولكرم.

وفي تاريخ 12/5/2021، اعتقلت قوات الاحتلال المرشح خالد براهمة في مدينة أريحا.

وفي تاريخ 13/5/2021، اعتقلت قوات الاحتلال المرشح زياد الشيخ أبو صالح من أبو ديس في القدس المحتلة.

وفي 20/5/2021، اعتقلت قوات الاحتلال المرشح على قائمة "القدس موعدنا" الأسير المحرر يوسف قزاز، عقب اقتحام منزله والاعتداء على زوجته وأولاده في دورا بالخليل.

كما واعتقلت قوات الاحتلال، الأسير المحرر علاء حميدان الناطق باسم قائمة "القدس موعدنا" من منزله في نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال، المرشح عن قائمة القدس موعدنا القيادي في حركة حماس بنابلس ياسر بدرساوي.

وبتاريخ 2/6/2021، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي والمرشح عن قائمة القدس موعدنا الشيخ جمال الطويل (59 عاما) عقب اقتحام قوات خاصة منزله وتفتيشه، وجرى نقله لاحقاً إلى سجن عوفر ثم إلى سجن هاشارون، بعد أن أصدرت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية، قراراً بتحويله، إلى الاعتقال الإداري، لمدة ستة أشهر.



عاجل

  • {{ n.title }}