الأسير المقدسي محمود ابو جاموس حرا بعد 17 عاما من الاعتقال

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء عن الأسير المقدسي محمود أبو جاموس بعد  17  عاما في الأسر.

 وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي أبو جاموس بتاريخ  14/7/2004 بعد مداهمة منزله في بلدة أبو ديس من قبل قوة خاصة.

 ومكث أبو جاموس في التحقيق شهرا كاملا خضع خلالها لتحقيق قاس حول انتمائه ونشاطه في صفوف كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس والمشاركة في عمليات ضد الاحتلال.

  وبعد جولات من التحقيق أصدرت محكمة الاحتلال قرارها النهائي بحقه بالاعتقال لمدة 17 عاما أمضاها متنقلا بين السجون  وآخرها سجن ريمون.

 وسبق أن اعتقل ابو جاموس عام1995 أثناء تأديته لامتحانات الثانوية العامة بتهمة الانخراط في أعمال مقاومة الاحتلال والمشاركة في فعاليات الانتفاضة الأولى ومكث في حينها  14 شهر بالاعتقال وحرم من تأدية الامتحانات.

  وتمكن أبو جاموس لاحقا من إكمال دراسته الثانوية وبعد اعتقاله الثاني  عام 2004  حاول  إكمال دراسته الجامعية إلا أن إدارة السجون منعته  من ذلك قبل أن ينجح لاحقا بانتزاع حقه في الدراسة وأنهى دراسة  البكالوريوس من إحدى الجامعات الفلسطينية.

 وعانت عائلة ابو جاموس إبان اعتقاله من ممارسات الاحتلال التي منعت زيارته لمدة أربعة أعوام متتالية قبل تدخل بعض المؤسسات الحقوقية.



عاجل

  • {{ n.title }}