تعقيبًا على اعتقال 45 طالبًا.. الكتلة الإسلامية ببيرزيت: همجية الاحتلال وبربريته لن تكسر شوكتنا

رام الله – أكدت الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة "حماس" إن أساليب الاحتلال الهمجية وبربريته وعدوانه لن تفلح في كسر شوكة أبناء جامعة الشهداء ولا النيل من عزائم طلابها وطالباتها.

وفي بيان صحفي اليوم الخميس، تعقيبًا على اعتقال الاحتلال مساء أمس 45 طالبًا عقب زيارة عائلة الأسير منتصر شلبي، قالت الكتلة: " أساليب الاحتلال لن تفلح في كسر شوكة أبناء جامعة الشهداء ولا النيل من عزائم طلابها وطالباتها الذين قطعوا على أنفسهم العهد بمواصلة دورهم الوطني والنقابي".

وأكد الكتلة أن جامعة بيرزيت وطلابها وطالباتها وحركتها الطلابية وفي مقدمتهم الكتلة الإسلامية في مقدمة صف العمل الوطني والنقابي.

ودعت الكتلة إدارة جامعة بيرزيت وأسرة الجامعة للتداعي لاجتماع وتنسيق عاجلين، والتحرك على كل المستويات القانونية والحقوقية والإعلامية والاحتجاجية، لمتابعة هذا العدوان الهمجي على الطلبة، وبذل كل الجهود للضغط على الاحتلال للإفراج عنهم.

وطالبت في بيانها كل المؤسسات الحقوقية والقانونية بالتحرك العاجل لفضح جريمة الاحتلال وحشد الجهود الضاغطة للإفراج عن الطلبة المعتقلين في أقرب وقت.

وجدير بالذكر أن الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت دعت للمشاركة في الوقفة الغاضبة رفضا لاعتقال الاحتلال مجموعة من الطلبة الساعة 12:30 ظهراً أمام الباب الشرقي للجامعة

وأمس قال مصدر في الكتلة الإسلامية بجامعة بير زيت إن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل عشرات الطلاب والطالبات على مدخل قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، ونقلهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب المصدر، فإن شاحنة تجارية تقل قوات خاصة إسرائيلية "مستعربين" اعترضت حافلة تقل طلاب من الجامعة بعد عودتهم من وقفة تضامنية مع عائلة الأسير منتصر الشلبي بالقرية.

وأشار إلى أنه جرى اعتقال الطلاب والطالبات واقتيادهم إلى جهة مجهولة، فيما تم لاحقًا الإفراج عن الطالبات ونقل الطلاب للتحقيق.



عاجل

  • {{ n.title }}