الاحتلال يعتقل شابين أثناء خروجهما من باب الأسباط

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، شابين أثناء خروجهما من باب الأسباط أحد بوابات المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة.

 وأفادت مصادر مقدسية أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشابين إبراهيم شطارة وأحمد دويكات من الضفة الغربية أثناء خروجهما من باب الأسباط.

 وتأتي اعتقالات الاحتلال تلك بين صفوف الفلسطينيين وزار المسجد الأقصى في إطار المساعي الرامية إلى إضعاف التواجد الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة.

 وشهدت مدينة القدس المحتلة في شهر مايو الماضي، أحداثاً مشتعلة تدحرجت لتشمل معظم أحياء المدينة، بدأت في ساحة باب العامود وانتقلت إلى الشيخ جراح ثم تحولت إلى هبة لحماية الأقصى وإحباط اقتحامات المستوطنين.

  وحسب ما رصده مركز معلومات وادي حلوة-القدس، فقد تعرض 677 مقدسياً للاعتقال خلال شهر أيار بينهم: 116 قاصرا، منهم حوالي 20 حالة اعتقال لأطفال تتراوح أعمارهم بين 13-14 عاماً"، إضافة إلى 32 من الإناث، بينهن 8 قاصرات.

  وأضاف المركز أن بين المعتقلين 6 من طلبة المدارس، اعتقلوا خلال توجههم إلى مدارسهم أو بعد انتهاء دوامهم المدرسي في طريق العودة إلى منازلهم.

 وتوزعت الاعتقالات الميدانية، بين الأقصى وأبوابه 117 حالة اعتقال، باب العامود والمناطق القريبة منه 138، ومن حي الشيخ جراح بتسجيل 79 حالة اعتقال، كما سجلت مئات حالات الاعتقال من البلدات والأحياء المختلفة.



عاجل

  • {{ n.title }}