مستوطنون يستولون على جبل "أبو الشوارب" في جنين

جنين - استولت مجموعة من المستوطنين على جبل "أبو الشوارب" بالقرب من قرية كفر راعي جنوب غرب جنين، بزعم أنه أملاك دولة وبدون أصحاب.

وأفادت مصادر محلية أن أهالي بلدة كفر راعي تفاجئوا باستيلاء مستوطنين على جبل "أبو الشوارب" البالغة مساحته نحو مئة دونم.

ولفتت إلى أن المستوطنين تمركزوا على قمّة الجبل الواقع بين كفر راعي، وشقّوا طريقًا تؤدي إليه، وحرقوا الأعشاب في المكان، وأقاموا سياجًا في محيطه، وبدأوا بنقل أغراضهم إليه من مستوطنة "دوتان" القريبة.

ويزعم المستوطنون أنّ الجبل يعد من "أملاك الدولة" وأن لا أصحاب له، ما دفع أصحاب الأرض لإبراز أوراقهم التي تثبت أحقيّتهم بالأرض، بعد أن أزالوا السياج الذي نصبه المستوطنون.

ويحيط بجنين تسع مستوطنات هي: جانيم، وقديم، ومابودوتان، وجانيت، وشاكيد، وحنانيت، وريحان، وتل منشة، وحرميش (ثلاث من هذه المستوطنات تم اخلاؤها عام 2005).

وقد توزعت هذه المستوطنات بشكل أحزمة تحيط بالمدينة والتجمعات السكانية، كي تخنق مجالات توسعها؛ ولتقطيع التواصل الجغرافي والسكاني، وتسهيل السيطرة على السكان؛ إضافة إلى مصادرة أكبر قدر ممكن من الأراضي ا وعزلها بالأسلاك الشائكة، وتوطين آلاف المستوطنين.

وتحتل المستوطنات مساحة إجمالية قدرها حوالي2942 دونمًا من أراضي محافظة جنين.

 وكثف المستوطنون من انتهاكاتهم في مناطق الضفة الغربية المحتلة في الآونة الأخيرة تمثلت بالاعتداء على المزارعين، ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم، إضافة لحرق الأشجار وقطعها تمهيدًا للاستيلاء عليها، وتجريف الأراضي وشق الطرق الاستيطانية.

ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية لشهر حزيران2021 الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3373) انتهاكا، أبرزها استشهاد ( 8 ) فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال والمستوطنين.



عاجل

  • {{ n.title }}