مستوطنون يزرعون أشجارا في منطقتي الفارسية وعين الحلوة بالأغوار

زرع مستوطنون، اليوم الاثنين، أشجارا في منطقتي الفارسية وعين الحلوة بالأغوار الشمالية.

 وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة، إن المستوطنين يواصلون زراعة الأشجار والاستيلاء على الأراضي في منطقة خلة خضر بالفارسية، وحول نبع الحلوة الذي تم الاستيلاء عليه قبل أشهر.

 وتتعرض الأغوار لهجمة شرسة وممنهجة منذ احتلالها عام 1967 من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين معاً، حيث ينتشرون على أكثر من 21 مستوطنة وبؤرة استيطانية على امتداد الأغوار الفلسطينية.

   ويستولي المستوطنون على أخصب منطقة زراعية تحت تهديد السلاح وبأوامر من قبل جيش الاحتلال من خلال الإعلان عن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة.

  ويسعى الاحتلال ومستوطنوه إلى فرض سياسة نفور من قبل المزارعين ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم تجنبا لمصادرة آلياتهم أو فرض الغرامات عليهم وصولا إلى ترك الأرض واستفراد الاحتلال بها.

   وتتعمد سلطات الاحتلال أيضا إيقاع الخسائر المادية بالمزارعين المتمسكين بأرضهم، من خلال استهداف الاحتلال للجرارات الزراعية التي شريان الحياة للمزارعين.

   ولم يدع الاحتلال ومستوطنوه متنفسا أو فرصة للأهالي لكسب لقمة عيشهم، دون أن يحاربهم ويضيق عليهم بها، فجرفوا الأشجار ودمروا المحاصيل وصادروا المراعي الخضراء، وهدموا الحظائر.

 



عاجل

  • {{ n.title }}