محدث | عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

القدس المحتلة - اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، وتحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

وأوضحت مصادر مقدسية أن 269 مستوطنا ومتـطرفا بينهم 150 سائحا إسرائيليا، اقتحموا باحات المسجد الأقصى، منذ الساعة السابعة والنصف صباحا.

ولفتت المصادر إلى أن جماعات المستوطنين جددت منذ صباح اليوم الاقتحامات لباحات الأقصى، بعد خمسة أيام حظي بها المسجد بالهدوء والسكينة بعيدا عن اقتحاماتهم اليومية، حيث توقفت الاقتحامات فترة عيد الأضحى المبارك.

وأوضحت المصادر أن المجموعات الاستيطانية اقتحموا المسجد انطلاقا من باب المغاربة على شكل مجموعات وتجولوا في باحاته بشكل استفزازي وأدوا طقوسا تلمودية في منطقة باب الرحمة.

وفي انتهاك جديد وخطير، قام حاخام متطرف بتوزيع قصاصات ورقية على الأطفال المقتحمين للأقصى، فيها تعليمات وأمنيات ضمن الطقوس التلمودية.

وشرع المستوطنون منذ مطلع الشهر الجاري باقتحام أكثر من منطقة داخل ساحات الأقصى، في سابقة خطيرة وعلى غير المعتاد، ما يجعل المسجد كاملًا مستباحًا لاقتحاماتهم.

ولأول مرة وصل المستوطنون إلى منطقة السور الشمالي للمسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال، علما أنّ الاقتحامات لم تكن تمر من هذه المنطقة.

 كما تعمد المستوطنون الصعود إلى صحن قبة الصخرة المشرفة، بالتزامن مع طرد عدد من الشبان من قبل جنود الاحتلال وإخراجهم بالقوة بحجة أنهم يزعجون المستوطنين.

 وشهد الثامن من ذي الحجة اقتحام أكثر من 1200 مستوطن باحات المسجد الأقصى المبارك، والذي تزامن مع ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل"، كما يزعم المستوطنون.

 ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية لشهر حزيران2021 الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3373) انتهاكا.

وحسب التقرير، ارتكب الاحتلال والمستوطنون (23) اعتداء على دور العبادة والمقدسات، فيما اقتحم (1964) مستوطنا المسجد الأقصى المبارك.



عاجل

  • {{ n.title }}