الاحتلال يعتقل شابا في حي الشيخ جراح

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، شابا في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

 وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمود صلاح من سكان بلدة سلوان، خلال تواجده في حي الشيخ جراح للتضامن مع سكانه ضد قرار الاحتلال هدم خيمة التضامن داخل الحي.

 وكان ناشطون ومتضامنون اعتصموا، اليوم، في حي الشيخ جراح المهدد بإخلاء سكانه قسرا بالقدس المحتلة، رفضا لقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدم خيمتي تضامن وسط الحي.

 ودعا أهالي الشيخ جراح المواطنين للاحتشاد رفضا لقرارات الاحتلال الجائرة بحق الحي وخيم التضامن مع السكان.

 وتتواصل اعتداءات سلطات الاحتلال على الوقفات وخيام التضامن على مدخل حي الشيخ جراح في القدس المحتلة رفضاً لحصاره المستمر منذ شهرين ونصف وسياسة الاحتلال التي تهدف لتهجير سكان الحي.

 ويواصل الاحتلال إغلاق مداخل حي الشيخ جراح ويمنع المواطنين من خارج الحي والمتضامنين من الوصول إليه ولقاء سكانه.

 وتواجه 28 عائلة فلسطينية خطر الإخلاء من المنازل التي تُقيم فيها منذ العام 1956. وتزعم جماعات استيطانية أن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل العام 1948، وهو ما ينفيه السكان، كما تنفيه وثائق بحوزتهم.

 ويشهد حي الشيخ جراح مواجهات يومية بين قوات الاحتلال ومستوطنيه وبين أهالي الحي والمقدسيين والشبان والمتضامنين، الذين يتصدون لاقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم، ويؤكدون ثباتهم وصمودهم في منازلهم وأرضهم.

 ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.



عاجل

  • {{ n.title }}