الاحتلال يعتقل مقدسيًا من سلوان ويقتحم منزلًا في باب حطة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين، شابا مقدسيا بعد مداهمة منزله في بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة، كما وداهمت منزلا آخر في باب حطة وعاثت فيه خرابا.

وأفادت مصادر محلية قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي عدنان عيد من حي رأس العامود بسلوان عقب اقتحام منزله وتفتيشه.

وتتعرض أحياء بلدة سلوان بشكل يومي إلى اقتحامات ويتخللها مواجهات واعتقالات واعتداءات ينفذها الجنود بحق السكان وممتلكاتهم.

وفي سياق آخر اقتحمت قوات الاحتلال منزل المقدسي إياد أبو غزالة في حي باب حطة بالبلدة القديمة، وعاثت فيها خرابا بعد تفتيشه بشكل همجي.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويأتي تصعيد الاحتلال بحق المرابطين في المسجد الأقصى، إثر المحاولات المتواصلة من سلطات الاحتلال لتغيير الواقع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا.

وصعدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف المقدسيين من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى على وجه الخصوص وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.



عاجل

  • {{ n.title }}