الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من حي الشيخ جراح

القدس المحتلة:

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، ثلاثة شبان من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، واعتدت على عدد آخر من المواطنين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب صهيب صيام، كما اقتحمت منزلا لعائلة غوشة في الحي واعتقلت إسلام غتيت، وغيث غوشة.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد تأجيل محكمة الاحتلال البت في قرار إخلاء 4 عائلات من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وتهجيرهم قسرًا لصالح المستوطنين.

ونظم أهالي حي الشيخ جراح والمتضامنون معهم وقفة أمام محكمة الاحتلال العليا في القدس المحتلة، تزامنا مع انعقاد جلسة في محكمة الاحتلال للنظر في قرار تهجير أربع عائلات من الحي وهي الكرد وإسكافي والقاسم والجاعوني.

وسبق أن جمدت محكمة الاحتلال العليا في القدس المحتلة قبل أيام وبشكل مؤقت قرارًا بإخلاء ثلاث عائلات مقدسية من حي الشيخ جراح المهدد بالإخلاء والتهجير القسري.

ولم تحدد محكمة الاحتلال موعدَا لإصدار قرارها النهائي بشأن تلك العائلات وهي (الدجاني، حماد، والداهودي).

وتواجه 28 عائلة فلسطينية خطر الإخلاء من المنازل التي تُقيم فيها منذ العام 1956. وتزعم جماعات استيطانية أن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل العام 1948، وهو ما ينفيه السكان، كما تنفيه وثائق بحوزتهم.

ويشهد حي الشيخ جراح مواجهات بين قوات الاحتلال ومستوطنيه وبين أهالي الحي والمقدسيين والشبان والمتضامنين، الذين يتصدون لاقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم، ويؤكدون ثباتهم وصمودهم في منازلهم وأرضهم.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.



عاجل

  • {{ n.title }}