الكتلة الإسلامية تطالب بوضع حد لاعتداءات عناصر الشبيبة في جامعة بيرزيت الغير مسؤولة

علقت الكتلة الإسلامية في بيان لها، اليوم الأربعاء، على اعتداءات عناصر الشبيبة الفتحاوية الذراع الطلابي لحركة فتح على أبناء الكتلة والقطب الطلابي في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية.

وقالت الكتلة في بيانها، إن ما قامت به الشبيبة الفتحاوية تصرف غير مقبول بأي حال من الأحوال، وهو مستهجن ومرفوض تستنكره كل الأخلاق والقيم والأعراف.

ونوهت الكتلة الإسلامية إلى أنها تفاجئت بقيام مجموعة من الشبيبة الفتحاوية بالاعتداء على أبناء الكتلة الإسلامية وجبهة القطب الطلابي خلال استقبالهم للطلبة في جامعة بيرزيت وتعكير أجواء العمل الطلابي والبهجة في الأيام الأولى لمشروع استقبال وإرشاد طلبة الجامعات.

وطالبت بوضع حد للتصرفات الغير مسؤولة التي تمارسها الشبيبة الفتحاوية في جامعات الضفة الغربية.

وأشارت الكتلة إلى أن هذه الاعتداءات جاءت في ظل أجواء الفرحة والابتهاج التي يعيشها شعبنا وطلبتنا الناجحين والمتفوقين في امتحانات الثانوية العامة بعد عام مليء بالتحديات على صعيد مواجهة الاحتلال وغطرسته الذي نعيش معه معركة صمود وتحدي في الضفة المحتلة والقطاع المحاصر، وعلى صعيد جائحة كورونا والتعليم الالكتروني.



عاجل

  • {{ n.title }}