أمن السلطة يواصل انتهاكاته بحق المواطنين في الضفة

تواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية المحتلة انتهاكاتها بحق النشطاء والسياسيين، فقد شنت خلال الـ 24 ساعة الماضية عمليات اعتقال واستدعاءات وملاحقة بحق عدد منهم.

ففي رام الله، وعلى خلفية انتقاده جريمة اغتيال المعارض السياسي نزار بنات، اختطفت أجهزة أمن السلطة الشاب محمود وصفي البرغوثي أثناء وجوده في مشفى رام الله مساء أمس.

واختطف وقائي السلطة في طولكرم الشاب مؤمن عودة من مكان عمله ظهر أمس.

ويواصل وقائي السلطة اعتقال الشقيقين يزيد فؤاد جميل أبو الحاج لليوم الـ 13على التوالي، وعز الدين فؤاد جميل أبو الحاج لليوم الـ 11 على التوالي في سجن أريحا المركزي، فيما أكدت مصادر حقوقية وعائلية بتعرض الشقيقين للشبح والتعذيب.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة اعتقال 15 شاباً من نابلس منذ أكثر من 90 يوماً على خلفية سياسية وتقارير كيدية كاذبة، وهم: أسامة حافظ صباح، أمين حسين صباح، حذيفة أنور شحادة، خالد مصطفى صباح، محمد عبد الكريم صفدي، سامي حسين صباح، سيف الصفدي، عواد شحادة، ماجد الصفدي، منتصر الصفدي، محمد حسن الصفدي، محمد مصطفى الصفدي، محمود عبد الكريم الصفدي، مرعب فائق الصفدي، ياسين كايد صباح.

كما تواصل أجهزة السلطة اعتقال الشبل عبد الله مشهور صفدي (17) عاما من بلدة عوريف قضاء نابلس منذ 35 يوما، واعتقال الأسير المحرر عبادة شحادة من بلدة عوريف قضاء نابلس منذ 26 يوما.

كذلك تواصل أجهزة السلطة اعتقال الشاب مهند شحادة منذ 14 يوماً اعتقالا سياسيا ظالما، دون توجيه أي تهمة له.



عاجل

  • {{ n.title }}