النائب القرعاوي يدعو الشارع الفلسطيني لنصرة الأسرى ويحذر من انفجار داخل السجون

طولكرم – دعا النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في طولكرم فتحي القرعاوي إلى ضرورة التحرك العاجل في الشارع الفلسطيني لنصرة الأسرى وتسليط الضوء على قضيتهم من خلال مسيرات وفعاليات تضامنية مستمرة.

وأكد النائب القرعاوي على أهمية نصرة الأسرى في هذا الوقت الذي يتعرضون فيه لإجراءات عقابية داخل سجون الاحتلال، وحذر من أن الوضع الداخلي في السجون سيكون قابلا للانفجار.

واعتبر القرعاوي أن إجراءات الاحتلال العقابية بحق الأسرى متوقعة من قبل إدارة سجون الاحتلال بعد هذا النصر المؤزر لأسرانا وشعبنا الذي حققه الأسرى الأبطال في سجن جلبوع.

واستنكر القرعاوي ضعف اهتمام الجهات الرسمية المعنية بقضية الأسرى، مطالبا السلطة بضرورة أن تقوم بدورها لتدارك الوضع وتتواصل مع الجهات الدولية والحقوقية لمنع تدهور الأوضاع في السجون والوقوف بوجه الإجراءات العقابية الظالمة بحق الأسرى.

وساد توتر شديد، اليوم الثلاثاء، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي نتيجة إجراءات عقابية قرر الاحتلال فرضها على الأسرى، بعد نجاح ستة من الأسرى انتزاع حريتهم هربا من سجن جلبوع.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن إدارة سجون الاحتلال قررت تقليص مدة الفورة إلى ساعة واحدة، إضافة إلى تقليص عدد الأسرى في ساحات السجون، وإغلاق الكانتينا، وإغلاق أقسام أسرى الجهاد الإسلامي وتوزيعهم على باقي السجون.

وتمكن ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة فجر أمس الاثنين من انتزاع حريتهم والهروب من سجن "جلبوع" شمال فلسطين المحتلة، عبر نفقٍ تمكنوا من حفره.

والأسرى الستة هم محمد قاسم عارضة ويعقوب محمود قدري وأيهم فؤاد كمامجي ومحمود عبد الله عارضة وزكريا الزبيدي وجميعهم من جنين.



عاجل

  • {{ n.title }}