المقاومة في جنين تحذر الاحتلال من المساس بالأسرى الستة

حذرت فصائل المقاومة المسلحة في مدينة جنين شمال الضفة الغربية مساء اليوم  الثلاثاء حكومة الاحتلال من المساس بالأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم على نفق من سجن جلبوع.

وخلال مؤتمر صحفي في جنين أكد ناطق باسم سرايا القدس أن  فصائل المقاومة المسلحة ستفتح النار على  المحتل وسيكون ردها أسرع مما يتخيل الجميع.

ودعا المتحدث الجميع للالتفاف حول قضية الأسرى والدفاع عن قضيتهم  ونصرتهم وفضح ممارسات الاحتلال ضدهم.

وحول تهديدات الاحتلال للمخيم قال الناطق إن جميع فصائل المقاومة على أهبة الاستعداد لأي حماقة يمكن أن يحاول الاحتلال ارتكابها مؤكدا أن  أيدي جميع الأفراد على الزناد.

ومنذ الأمس تلمح أجهزة أمن الاحتلال بأن هناك إمكانية توجه الأسرى الستة إلى مخيم جنين للاحتماء في داخله كونه أكثر الأماكن سخونة وقوة من حيث مقاومة الاحتلال في الضفة  الغربية.

وتشهد مدينة جنين ومحيطها إجراءات أمنية مشددة تتمثل بانتشار العديد من الحواجز على مداخلها وإقامة  نقاط تفتيش على طول الجدار الفاصل والتدقيق بهويات العمال العائدين من الداخل المحتل.

وداهمت قوات الاحتلال الليلة الفائتة العديد من منازل عوائل الأسرى الذين انتزعوا حريتهم ووجهت لهم تهديدات في حال تم إيوائهم.

وتمكن فجر أمس الاثنين ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة ، من الهروب من سجن "جلبوع" شمال فلسطين المحتلة، عبر نفقٍ تمكنوا من حفره.

ونشر إعلام الاحتلال صورة نفق استخدمه الأسرى للفرار من السجن، وقال بأن فوهة النفق الأخرى كانت على بُعد أمتار قليلة من الجدار الخارجي لسجن "جلبوع".



عاجل

  • {{ n.title }}