مواجهات مع الاحتلال بمناطق متفرقة من الضفة

 شهدت مناطق متفرقة من الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، ضمن ردود الأفعال الغاضبة التي تسود الأراضي الفلسطينية نصرة للأسرى.

ففي مدينة جنين شمال الضفة الغربية اندلعت مواجهاتٍ مع جيش الاحتلال أثناء تنفيذه أعمال تمشيط قرب الجدار الفاصل بمحيط قرية أم دار جنوب غرب جنين.

 وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال قاموا بإطلاق قنابل الغاز بكثافة صوب الشبان.

وشهدت مدينة قلقيلية شمال الضفة هي الأخرى مواجهات عنيفة على المدخل الشمالي تخللاه إلقاء قنابل الغاز والصوت تجاه الشبان والمنازل الأمر الذي أدى إلى وقوع العديد من حالات الاختناق.

وفي مدينة طولكرم أشعل شبان إطارات مطاطية على المدخل الغربي لبلدة عنبتا شرق طولكرم، وأمام المصانع الكيماوية غيشوري غرب المدينة، في إطار فعاليات نصرة الأسرى.

وفي مدينة نابلس شهد محيط حاجز حوارة جنوب المدينة مواجهات مع قوات الاحتلال، تخللها قيام الشبان بإشعال الإطارات المطاطية وإلقاء الحجارة صوب الجنود الذين تواجدوا بكثافة على مقربة من الحاجز والمناطق الترابية التي أخذو منها ساتر لإطلاق الرصاص صوب الشبان.

 كذلك شهدت بلدة دير الحطب إلى الشرق من المدينة مواجهات مع قوات الاحتلال التي تواجدت على الأطراف الشرقية منها حيث قام الجنود بإطلاق قنابل الغاز بكثافة صوب المنازل.

 وفي بلدة قريوت جنوب نابلس اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي داهمت القرية في ساعات المساء.

 وفي رام الله اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت إيل" بعد مسيرة نصرة للأسرى.

وفي مدينة الخليل اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في باب الزاوية ومخيم العروب في أعقاب فعاليات تضامنية مع الأسرى وحالة التوتر التي تسودها مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وانطلقت دعوات شبابية لمسيرات عارمة في كل أرجاء فلسطين وعلى جميع نقاط التماس مع الاحتلال مساء اليوم السبت.

وتشهد فلسطين المحتلة حالة من الغضب العارم مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى في السجون وتحذيرات القوى الوطنية وفصائل المقاومة من مساس الاحتلال بالأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم فجر الاثنين من سجن جلبوع.

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت اعتقال أربعة من الأسرى الذين نجحوا في انتزاع حريتهم من سجن جلبوع فجر الاثنين الماضي.

وقالت وسائل إعلام عبرية إنه جرى اعتقال المحررين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة عند الساعة الخامسة فجراً؛ قرب قرية عرب الشبلي في الجليل الأسفل شمال فلسطين المحتلة، بعد ساعات من اعتقال البطلين محمود العارضة شقيق محمد ويعقوب قادري في منطقة جبل القفزة بالناصرة.

ولا يزال الأسيران أيهم كممجي ومناضل نفيعات أحرار، تسابق أجهزة مخابرات الاحتلال الزمن لاعتقالهم.



عاجل

  • {{ n.title }}