الاحتلال يعتقل شابا ويقمع فعالية تطالب باسترداد جثامين الشهداء في بلدة أبو ديس

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، فعالية مطالبة باسترداد جثامين الشهداء في بلدة أبو ديس شرق مدينة القدس، واعتقلت أحد المشاركين.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا واعتدت على والد الشهيدة مي عفانة وعدة مواطنين خلال مشاركتهم في المسيرة المطالبة باسترداد جثمان الشهيدة في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

وارتقت الشهيدة عفانة (29 عامًا) من بلدة أبو ديس شمال شرق القدس، برصاص الاحتلال بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن ودهس مزدوجة قرب قرية حزما شمال شرق القدس.

والشهيدة عفانة من بلدة أبو ديس شمال شرق القدس، طبيبة صحة نفسية ومحاضرة في كلية جامعة الاستقلال، أكدت في آخر منشوراتها على صفحتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه "سوف نبقى هنا وإما شهادة وإما النصر".

وبحسب معطيات فلسطينية، فإن قوات الاحتلال احتجزت منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 جثامين أكثر من (250) فلسطينياً استشهدوا أو أعدموا ميدانياً برصاص قوات الاحتلال، وأفرجت عن غالبيتهم لاحقا.



عاجل

  • {{ n.title }}