217 إصابة خلال مواجهات بمناطق متفرقة في نابلس

أصيب 217 مواطنًا، اليوم الجمعة، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال التي شهدتها عدة مناطق بمدينة نابلس.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها تعاملت مع ٢١٧ إصابة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس صنفت كالآتي: ١٦٠ غاز و35 إصابة بالرصاص المطاطي بالإضافة إلى ٢٢ سقوط وحروق وأخرى.

وبحسب الهلال الأحمر فان الإصابات توزعت على بلدة بيتا التي استحوذت على النصيب الأكبر من الإصابات ومن ثم بلدة بيت دجن وحاجز حوارة.

وتشهد بلدة بيتا منذ عدة أشهر فعاليات يومية وأسبوعية ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة بؤرة "افيتار" الاستيطانية المقامة على أراضي منطقة جبل صبيح.

ومنذ تلك الإحداث ارتقى 6 شهداء وأصيب المئات واعتقل العشرات في محاولة من الاحتلال وقف الفعاليات ولا سيما فعاليات الإرباك الليلي.

ومنذ قرابة العام تشهد بلدة بيت دجن إلى الشرق من مدينة نابلس فعاليات أسبوعية للمطالبة بإزالة بؤرة استيطانية أقيمت على أراضي القرية الشرقية.

كما وتم تسجيل العديد من الإصابات بالاختناق والرصاص المطاطي خلال المواجهات التي شهدها حاجز حوارة الاحتلالي جنوب المدينة.

وعلى مدار الأيام الماضية تصاعدت حدة المواجهات في الضفة الغربية تزامنا مع انتشار واقتحام قوات الاحتلال للكثير من المناطق والقرى في إطار الإحداث التي أعقبت انتزاع أسرى جلبوع الستة لحريتهم عبر نفق الحرية وما تلا ذلك من اعتقال أربعة منهم.

كما وشهدت الأيام الماضية ارتفاع وتيرة المواجهات وأعمال المقاومة حيث أحصي أكثر من 641 عملا مقاوما ضد الاحتلال تنوعت بين إطلاق نار وأكواع متفجرة وزجاجات حارقة وإلقاء الحجارة.



عاجل

  • {{ n.title }}