لجنة الحريات تدعو للمشاركة بوقفة أمام سجن "الجلمة" غداً دعماً للأسرى

 دعت لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، لأوسع مشاركة غداً الأحد في وقفة داعمة للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت "لجنة الحريات"، إن التظاهرة التي تحمل عنوان "الحرية لأسرى الحرية" ستُنظم الساعة السادسة مساء يوم غدٍ الأحد أمام سجن الجلمة، دعمًا للأسرى.

ولفتت اللجنة إلى أن التظاهرة تأتي إثر نجاح 6 أسرى بتحرير أنفسهم من سجن جلبوع، وإعادة اعتقال 4 منهم واحتجازهم في سجن الجلمة، حيث يعيش الأسرى حالة من التضييق والتنكيل والانتقام، وصلت حد منعهم من حقوقهم الأساسية.

وأكدت اللجنة أن "التنكيل الذي يتعرّض له الأسرى هو خارج القانون والقيم الإنسانية والقانونية، وهو ما يستدعي خطوات إسنادية داعمة؛ لمطالبهم الإنسانية العادلة".

وأهابت لجنة الحريات "بجماهير شعبنا البطل إلى المشاركة الفاعلة في هذه المظاهرة لإسناد أسرى شعبنا الأبطال في معركتهم الشرعية لنيل حقوقهم، وفي معركتهم الطويلة لنيل الحرية".

ويحتجز الاحتلال الأسرى زكريا الزبيدي، ومحمد قاسم العارضة، ومحمود عبد الله العارضة، ويعقوب قادري، في مركز تحقيق "الجلمة"، في ظروف قاسية، بعد إعادة اعتقالهم، إثر عملية الفرار الناجحة من سجن جلبوع.

وكانت قد  أعلنت لجنة المتابعة للجماهير الفلسطينية في الداخل المحتل عن إطلاق حملة تضامن واسعة مع الأسرى للمطالبة بوقف التنكيل بحقهم والإفراج عنهم.

ودعت اللجنة في بيان لها لتنظيم وقفات وتظاهرات نصرة للأسرى في مختلف القرى والمدن المحتلة في الجليل والمثلث والنقب والساحل خلال أيام نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت اللجنة إن هذه الحملة تأتي بالتزامن مع الاضراب عن الطعام الذي ستخوضه الحركة الأسيرة ومع الحملة الشعبية التي أطلقتها عناوين فلسطينية بارزة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس لدعم الاسرى وقضيتهم.

 



عاجل

  • {{ n.title }}