الاحتلال يواصل عزل الأسير مالك حامد لليوم 14 على التوالي

 تواصل سلطات الاحتلال عزل الأسير مالك حامد من سلواد شرق رام الله في سجن جلبوع منذ 14 يوماً دون معرفة ظروف اعتقاله وعزله.

 وبتاريخ 8-9-2021 أقدم الأسير حامد على سكب الماء الساخن على سجان إسرائيلي في سجن جلبوع الاحتلالي، ردًا على عمليات القمع والتنكيل التي مارسها السجّانون بحق الأسرى في قسم 3 في أعقاب انتزاع ستة أسرى حرّيتهم عبر نفق الحرية قبل إعادة اعتقالهم لاحقا.

 واعتدت قوات الاحتلال على الأسير حامد بالضرب والتنكيل والعزل، وقامت بعدها بنقل جميع أسرى قسم رقم 3 في السجن إلى سجن شطة، حيث قام جنود "الشاباص" بضربهم والتنكيل بهم خلال عمليات النقل.

والأسير مالك حامد من بلدة سلواد شرق رام الله، محكوم بالسجن المؤبد مرتين إثر تنفيذه عملية دهس قرب مستوطنة "عوفرا" عام 2017، وأحد أسرى حركة حماس، وسبق له أن نفذ عملية طعن وسكب الماء الساخن على السجانين انتقامًا لاستشهاد الأسير فارس بارود.

 ولا يعدم الأسرى في سجون الاحتلال الوسيلة في الرد على اعتداءات قوات القمع وإدارة سجون الاحتلال وسجانيهم، ويعد الماء الساخن من أكثر الوسائل المتاحة للأسرى التي يتم استخدامها في الرد على الاحتلال وسجانيه.



عاجل

  • {{ n.title }}