استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة

استشهد، مساء اليوم الأربعاء، الأسير المحرر المصاب بالسرطان حسين مسالمة بعد تدهور طرأ على صحته.

وكان الشهيد مسالمة من بيت لحم، قد وصل إلى مرحلة حرجة جدا، مكث منذ الإفراج عنه من سجون الاحتلال في شهر شباط/ فبراير 2021 في مستشفى "هداسا" الى أن نقل قبل أسابيع الى المستشفى الاستشاري برام الله.

 يُشار إلى أن مسالمة واجه منذ نهاية العام الماضي، تدهورا على وضعه الصحي، وعانى من أوجاع ماطلت خلالها إدارة سجون الاحتلال في نقله إلى المستشفى، ونفّذت بحقه سياسة الإهمال الطبي الممنهجة (القتل البطيء)، حيث كان يقبع في حينه في سجن "النقب الصحراوي"، إلى أن وصل لمرحلة صحية صعبة، ونُقل إلى المستشفى ليتبين لاحقًا أنه مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا)، وأن المرض في مرحلة متقدمة.

يذكر أن الأسير مسالمة اُعتقل عام 2002، وصدر بحقه حكما بالسّجن لمدة (20 عاما)، أمضى منها نحو (19 عاما).



عاجل

  • {{ n.title }}