خلال زيارة وفد دائرة العلاقات الوطنية ..القيادي البرغوثي يهنئ النائب "جرار" بالحرية

هنأ مسؤول ملف العلاقات الوطنية عن حركة حماس في الضفة الغربية جاسر البرغوثي، الأسيرة المحررة النائب في التشريعي خالدة جرار، بتحررها من سجون الاحتلال بعد عامين من الاعتقال.

 جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه البرغوثي اليوم الثلاثاء مع جرار، أثناء زيارة وفد دائرة العلاقات الوطنية في الضفة الغربية للمحررة جرار الذي ضم عدد من الشخصيات الوطنية والإعلامية.

وأثنى البرغوثي على صمود القيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار، وعلى مواقفها البطولية ومسيرتها النضالية المشرفة.

ولفت البرغوثي أن جرار قدمت نموذجاً مناضلاً مقاوماً عنيداً محافظاً على الثوابت يفخر به أبناء شعبنا.

وشدد على أن قضية الأسرى ستبقى على سلم أولويات كل الفصائل الوطنية.

ويشار إلى أن الاحتلال أفرج الأحد الماضي، عن القيادية في الجبهة الشعبية "جرار 57 عاما" على حاجز سالم العسكري شمال الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت بتاريخ 31/10/2019 منزل "جرار" في مدينة البيرة وفتشته بشكل همجي وحطمت محتوياته، وقامت بإعادة اعتقالها.

وبقيت جرار موقوفة لمدة 16 شهراً قبل أن يصدر بحقها حكماً بالسجن لمدة 24 شهراً، و12 شهراً مع وقف التنفيذ لمّدة خمس سنوات وغرامة ماليّة قدرها 4000 شيكل بتهمة التحريض والانتماء للجبهة الشعبية، وقد أمضت محكوميتها كاملة وتحررت من الأسر.

"جرار" كانت قد تحررت من سجون الاحتلال قبل 8 شهور فقط، من اختطافها في المرة السابقة بعد أن أمضت 20 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد، وهو الاعتقال الثاني لها، حيث كانت اعتقلت المرة الأولى عام 2015، وأمضت 14 شهراً بتهمة التحريض.

يذكر  أن الاحتلال رفض إطلاق سراحها في يوليو الماضي للمشاركة في تشييع جثمان ابنتها الشابة "سهى" التي توفيت إثر أزمة قلبية حادة.



عاجل

  • {{ n.title }}