جبارين: قضية الأسرى على رأس سلم الأولوية لدى قيادة المقاومة

الضفة الغربية -

أكد مسؤول ملف الاسرى والشهداء والجرحى في حركة حماس زاهر جبارين على أن قضية الأسرى قضية جامعة، وهي على رأس سلم الأولوية لدى قيادة المقاومة.

وشدد جبارين في على أن فصائل المقاومة لن تترك الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام لقمة سائغة لدى إدارة سجون الاحتلال.

وأشار جبارين إلى أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس تواصل مع عائلة الأسير مقداد القواسمي،  وثم تواصلت قيادة الحركة مع عدد من الجهات الدولية والوسطاء من أجل الحفاظ على أبطالنا الأسرى ونرفض المساس بحياتهم، وبضرورة إنهاء قضية الأسرى المضربين.

وأضاف جبارين أن قيادة حماس تتابع قضية الأسرى الإداريين، ومواصلة الأسرى كايد الفسفوس ومقداد القواسمة وعلاء الأعرج وهشام أبو هواش ورايق بشارات وشادي أبو عكر الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأوضح القيادي جبارين أن المقاومة متأهبة بكافة أطيافها للدفاع عن أسرانا ، ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام معاناة الأسرى المضربين.

وقال جبارين: تابعنا عدم التزام الاحتلال بتعهداته وتراجعه عن بعض ما التزم به للحركة الأسيرة، وبناءً على ذلك فإننا نسعى وبشكل حثيث ومتواصل ونعمل على منع الاحتلال من الاستفراد بالأسرى داخل السجون والحفاظ على حقوقهم ومنجزاتهم.

وأكد جبارين أن حركة حماس وكافة أذرع المقاومة ترقب عن كثب ما يحدث داخل السجون، وأنه إذا ما تم المساس بأحد هاؤلاء الأبطال سيكون هناك رد شامل من المقاومة بكافة أطيافها جاهزة للرد والدفاع عنهم.

وأضاف جبارين: "لدينا غرفة مشتركة وقيادة سياسية وعسكرية جاهزة للدفاع عن أسرانا وعن مقدسات شعبنا، ولن نقف مكتوفي الأيدي في ظل ما تمارسه سلطات الاحتلال من تغول على شعبنا ومقدساته".

ولفت جبارين إلى أن ما حدث اليوم في المقبرة اليوسفية في القدس المحتلة يستدعي موقفا موحدا والرد بقوة على انتهاكات الاحتلال وإجرامه بحق المقدسات.



عاجل

  • {{ n.title }}