الاحتلال يفرج عن الأسير فراس أبو شرخ من الخليل

الخليل -

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، عن الأسير الشيخ فراس أبو شرخ، بعد 4 شهور من الاعتقال الإداري الظالم.

وقالت سهاد العيدة، زوجة الأسير المحرر فراس أبو شرخ، تم الإفراج عن زوجها في وقت متأخر من مساء اليوم بعد عناء انتظار طويل طوال النهار، مضيفة: "وهذا ديدن الاحتلال تنغيص فرحة الأهالي وأبنائهم".

ولفتت العيدة أن قرار الإفراج عن زوجها جاء بعد رفع استئناف لدى محكمة عليا الاحتلال على اعتقال زوجها إداريا ودون وجود أية تهمة تحت بند الملف السري، والتي حكمت بالاكتفاء بفترة الاعتقال الحالية وعدم التمديد.

واعتقلت قوّات الاحتلال قبل 4 شهور الأسير المحرّر الشيخ فراس أبو شرخ 41 عاماً، بعد مداهمة منزله في منطقة الكسارة بمدينة الخليل.

وذكرت مصادر محلية في حينه أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال داهمت منزل الشيخ والداعية فراس ابو شرخ "ابو وائل" وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته.

يشار إلى أن أبو شرخ أسير محرر، قضى ما يقارب الخمسة سنوات بين اعتقالٍ فعليٍ وإداري في سجون الاحتلال، وهو معتقل سابق لأكثر من مرة لدى أمن السلطة.

وأفرج عنه من آخر اعتقال في 9 يوليو 2019 بعد أن أمضى 12 شهراً في سجون الاحتلال.

وشقيقه معاذ أبو شرخ أسير محرر في صفقة وفاء الاحرار ومبعد الى غزة، بعد أن كان محكوماً بالمؤبد19 مرة بتهمة الانتماء للقسام وقتل 19 مستوطناً.

وسبق أن وجهت سلطات الاحتلال للأسير أبو شرخ تهمة العضوية في حركة حماس، ومحاولة إعادة نشاطاتها في الضفة الغربية.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير أبو شرخ يحمل درجة ماجستير في الشريعة الإسلامية، ويعمل كمديرٍ لمكتبة بلدية الخليل العامة، وهو خطيبٌ متميز، ومتزوج وله سبعة من الأبناء.




عاجل

  • {{ n.title }}