قوات الاحتلال تهدم منزلا في قلنسوة

 هدمت آليات وجرافات تابعة لسلطات الاحتلال اليوم الأربعاء، منزلا بمدينة قلنسوة بأفي الداخل الفلسطيني المحتل.

 وذكر شهود عيان، بأن المنزل يتكون من طابقين وهو قيد الإنشاء، تعود ملكيته لعائلة قشقوش.

 وفي سياق عمليات الهدم في المجتمع العربي، شهدت كفر قاسم في اليومين الماضيين هدم منزل وجدار وأرضية مبنى، بحجة البناء دون تراخيص.

 وشهدت بلدات فلسطينية تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في عين ماهل ويافا وشفا عمرو وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وأم الفحم واللد ويافا وسخنين وحرفيش، وبلدات عربية بالنقب وغيرها.

كما تواصل حكومة الاحتلال في الآونة الأخيرة التضييق على المواطنين، وخصوصا في منطقة النقب، وذلك من خلال حملات مداهمة بشكل شبه يومي، تستهدف الاستيلاء على الأراضي، وتجريف المحاصيل الزراعية، وهدم المنازل.

 ويتهدد الهدم نحو 50 ألف منزل فلسطيني في الداخل المحتل وخاصة بعد "إقرار الاحتلال ما يسمى بقانون كمينيتس الخاص بتخطيط البناء.

 ولا يتضمن القانون وضع حلول لهذه البيوت غير المرخصة، وإنما قام بوضع آليات مقترحة للإسراع في هدم هذه البيوت الخاصة بالفلسطينيين.



عاجل

  • {{ n.title }}