استشهاد شاب برصاص الاحتلال واعتقال آخر غرب بيت لحم

استشهد فلسطيني واعتقل آخر، مساء اليوم الخميس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال ومستوطنيه تخللها إلقاء الزجاجات الحارقة على سيارات المستوطنين على الطريق بين القدس و"غوش عتصيون"، غرب بيت لحم.

وقالت مصادر عبرية أن جيش الاحتلال أطلق النار تجاه فلسطيني قرب حاجز الانفاق جنوب القدس، وذلك بزعم إلقاء قنابل زجاجية حارقة "مولوتوف" على سيارات المستوطنين.

وأعلنت وسائل إعلام الاحتلال لاحقا استشهاد شاب بعد ان أطلق جيش الاحتلال النار عليه، قرب حاجز الانفاق على مفرق عتصون.

وحاجز الأنفاق مقام على أراضي المواطنين الفلسطينيين في شارع 60 غربيّ مدخل بيت جالا ببيت لحم، ويشغله جيش الاحتلال وشركات أمنية خاصة، ويمنع عبور الفلسطينيين باستثناء المقيمين في شرقي القدس.

ويعرف دوار "عتصيون" الذي استشهد عليه الشاب برصاص الاحتلال أنه دوار الموت، حيث أصبح المواطنين الفلسطيني أهدافا للاحتلال ورصاصه ولهواجس جنوده وحقدهم.

وأقيم تجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني على أراضي من بيت لحم والخليل وهو عبارة مجموعة من المستوطنات المقام جزء منها في جبل الخليل.

وفي إطار توسيع مدينة القدس المحتلة، وضم المستوطنات الواقعة في الضفة الغربية إليها، أكملت حكومة الاحتلال ربط مستوطنات "غوش عتصيون" بالمدينة المقدسة.

ويتصدى الشبان في الضفة الغربية لاعتداءات المستوطنين المتكررة، والتي تتم عادة تحت حماية قوات الاحتلال، وضمن غطاء قانوني وسياسي توفره سلطات الاحتلال للمستوطنين.

وحسب الإحصائيات فإن عدد المستوطنين في الضفة الغربية دون القدس بلغ هذا العام 441,619 نسمة، وهي زيادة بنسبة 42% مقارنة مع بداية العقد (2010).

وتعود بداية الاستيطان في محافظة بيت لحم إلى ستينات القرن الماضي، فكانت مستوطنة "غوش عتصيون" من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.

وأخذ الاستيطان بعد ذلك بالانتشار كالسرطان ضمن سياسة واستراتيجية مبرمجة؛ من أجل خدمة الأهداف الإسرائيلية ومن ضمنها مشروع ما يسمى بـ"القدس الكبرى"، حيث بلغ عدد المستوطنات في العام 2000م ما يزيد على (21) مستوطنة بمساحة (15112) دونماً، أي ما يعادل 2,5 % من مساحة المحافظة.

وبلغ عدد المستوطنات في تجمع "غوش عتصيون" (11) مستوطنة: من بينها (10) مستوطنات في محافظة بيت لحم، ومستوطنة واحدة تقع ضمن حدود محافظة الخليل، وهي مستوطنة "مجدل عوز"، وتحتوي هذه المستوطنات على ما يقارب (20000) وحدة سكنية.



عاجل

  • {{ n.title }}