اشعال النار بمعسكر لجيش الاحتلال ومواجهات في القدس

القدس المحتلة – 

اندلعت مساء اليوم الجمعة، مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان مقدسيين في مناطق متفرقة بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن شبان أشعلوا النار في موقع عسكري تابع لجيش الاحتلال ببلدة العيساوية في القدس.

وأوضحت المصادر ان اشتعال النيران بالقرب من معسكر للاحتلال في أطراف قرية العيسوية جاء بفعل زجاجات حارقة ألقاها الشبان على الموقع.

وفيي سياق متصل، أشعل شبان النيران في شارع السلطان سليمان بالقدس المحتلة، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان المقدسيين وقوات الاحتلال.

وذكرت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال انتشرت بكثافة مساء اليوم في منطقة باب العامود وشارع السلطان  سليمان.

وقالت المصادر أن قوات الاحتلال قامت بتفتيش الشبان عند باب العامود في القدس وسط انتشار قوات الخيالة.

واعتقلت قوات الاحتلال شاباً قرب شارع صلاح الدين بالقدس بعد الاعتداء عليه بالضرب بوحشية، وأغلقت لاحقا الشارع ومنعت من تجول المواطنين.

وأخلت قوات الاحتلال منطقة باب العامود من الشبان المقدسيين، وفي الوقت الذي تلاحق فيه الشبان وتعتقلهم، أمنت قوات الاحتلال الحماية للمستوطنين في المنطقة.

يأتي ذلك استمرارا لعمليات قمع متواصلة تقوم بها قوات الاحتلال منذ أسبوع بحق المقدسيين المتواجدين في ساحة باب العامود، في إطار عمليات التهويد الممنهج للساحة، من أجل تسهيل حركة المستوطنين وإقامة الاحتفالات التهويدية فيها.

وارتفعت وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في منطقة باب العامود في الأيام الأخيرة، تزامنا مع أعمال الحفر التي تشهدها المقبرة اليوسفية وارتفاع وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وشهد شهر أيلول/سبتمبر الماضي ارتفاعا كبيرا في جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكا خلال أيلول/سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40% عن شهر أيلول من العام المنصرم 2020م.

وأصيب (851) مواطنا في (284) عملية إطلاق بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه، بما يمثل نحو ضعف عدد الجرحى في شهر أغسطس السابق.



عاجل

  • {{ n.title }}