القيادي يوسف: المقاومة ستفي بوعدها بتحرير الأسرى ولن تقبل بالفتات

 أكد القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف أن المقاومة ستفي بوعدها بتحرير الأسرى، ولا يمكن للاحتلال أن يراهن على أن تمل أو تتراجع.

وفي الذكرى العاشرة لصفقة وفاء الأحرار شدد القيادي يوسف على أن المقاومة لن تقبل بالفتات من جانب الاحتلال في أي صفقة جديدة، وأنها ثابتة على موقفها ومصرة على تحقيق شروطها.

 وأشار الى أن الاحتلال سيرضخ لشروط المقاومة التي تمثل عهدا قطعته على نفسها بتحرير الأسرى وبالذات القيادات الوازنة في داخل السجون، إضافة لأبطال نفق الحرية وغيرهم من أصحاب المؤبدات.

 وبعد عشر سنوات على صفقة وفاء الأحرار نبه الشيخ حسن الى أن الأسرى يتوقون أكثر من أي وقت مضى للحرية خاصة في ظل هجمة مصلحة السجون عليهم وحكومة الاحتلال بشكل عام وما يواجهونه من معاناة كبيرة جدا ومحاولة الاحتلال سحب مزيد من الانجازات التي حققوها طوال سنوات.

وقال يوسف:" من حق أسرى وفاء الأحرار المعاد اعتقالهم أن يتم الافراج الفوري عنهم، داعيا الوسطاء أن يقفوا عند مسؤولياتهم بمتابعة هذا الملف وذلك قبل البدء بالحديث عن أي صفقة تبادل أخرى".

وتوافق اليوم، الثامن عشر من أكتوبر، الذكرى السنوية العاشرة لصفقة "وفاء الأحرار"، التي تمكنت المقاومة خلالها من تحرير 1047 أسيرا فلسطينيا من سجون الاحتلال الإسرائيلي، المئات منهم من ذوي الأحكام العالية مقابل الجندي جلعاد شاليط.



عاجل

  • {{ n.title }}