يتعمد الإهمال الطبي بحقه .. الأسير عبد الناصر الرابي لقاضي الاحتلال: الشاباك يريد تصفيتي في السجن

وجّه الأسير الفلسطيني المعتقل إدارياً لدى سلطات الاحتلال عبد الناصر الرابي، الاتهام لجهاز الشاباك الإسرائيلي، بمحاولة تصفيته جسديًا، داخل سجون الاحتلال من خلال ممارسة سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحقه.

جاء ذلك على لسان محامي الأسير الرابي، الذي أشار إلى أن الأسير الرابي أبلغ القاضي في محكمة تثبيت الإداري إنه يعتقد أن جهات من الشاباك يريدون تصفيته جسديا داخل السجن من خلال سياسة الإهمال الطبي المتعمد.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال ترفض إجراء أي فحوصات للأسير الرابي في فترة سجنه السابقة رغم ظهور أعراض مرض السرطان لديه، وفي اعتقاله الحالي ترفض إدارة السجن إجراء أي فحوصات طبية له رغم ضرورتها.

ورغم أنه قدم لهم التقارير التي تثبت إصابته بالسرطان وإجرائه عملية استئصال للورم وضرورة وجود متابعة مستمرة لمراقبة تطور حالته الصحية خوفا من عودة المرض أو انتقاله لأماكن أخرى في جسده.

وطالب الرابي المحكمة بالتدخل لدى الشاباك وإدارة مصلحة السجون من أجل متابعة حالته الصحية كحق إنساني.

وقال محامي الأسير الرابي، إن المطلوب أن تتدخل الجهات المسؤولة، علما أنه حكم بالسجن ٦ أشهر إداري دون توجيه أي تهمة، وهو حاليا يعاني داخل السجن من أوجاع وبحاجة إلى أدو0يته بشكل سريع وضروري، وهذا الذي ترفضه إدارة السجون.



عاجل

  • {{ n.title }}