حماس: اعتداء الاحتلال على المقدسيين في باب العامود دليل عجز وفشل

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية " حماس " عن مدينة القدس المحتلة محمد حمادة، إن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المقدسيين في باب العامود دليل عجز وفشل في مواجهة صمود أبناء شعبنا وإصرارهم على الرباط في الأقصى.

وأكد حمادة في تصريح صحفي، أن عدوان الاحتلال على أبناء شعبنا المحتفلين بالمولد النبوي الشريف في باب العامود يعبر عن غيظ الاحتلال من إصرارهم على الرباط في المسجد الأقصى وعلى بواباته، فالأقصى بكل ساحاته وبواباته وأسواره هو حق خالص للمسلمين.

وتوجه بالتحية لجماهير شعبنا التي شدت الرحال للمسجد الأقصى لإحياء ذكرى المولد النبوي، فعهدنا لرسول الله أن يبقى المسرى شامخا عزيزا، لا تدنسه عصابات المستوطنين المسكونة بأوهام الهيكل. وأشار إلى أن ما قامت به قوات الاحتلال بالاعتداء على الأطفال والنساء، يعبر عن الوجه الحقيقي لهذا الاحتلال المجرم الذي ينتهك كل الحقوق التي نصت عليها كل المواثيق الدولية والإنسانية وخاصة حقوق الطفل.

ودعا جماهير شعبنا إلى مواصلة الرباط في الأقصى وإفشال مخططات الاحتلال، ومنعه من تنفيذ مخططاته بالتقسيم الزماني أو المكاني للأقصى. كما دعا حمادة جماهير أمتينا العربية والإسلامية إلى التضامن مع الأقصى، فذكرى مولد النبي هي رسالة لكل الأمة جمعاء بواجب الدفاع عن مسرى رسول الله وحمايته.



عاجل

  • {{ n.title }}