دعا للوقوف بجانب الأسرى.. ‏استقبال حاشد للمحرر أشرف عواد في نابلس

 نابلس-

 استقبلت جماهير غفيرة، مساء اليوم الأحد، الأسير المحرر أشرف غازي عواد (34 عاما)، في قريته عورتا جنوب نابلس، وسط مهرجان حاشد.

 وحظي المحرر عواد بمهرجان وطني وإسلامي حافل وسط رفع الأعلام الفلسطينية ورايات حركة حماس والأناشيد الداعمة للأسرى والمقاومة.

 وحيا المحرر عواد خلال كلمة له الجماهير الغفيرة التي حضرت لاستقباله، وحملت في ثناياها هموم الأسرى وشاركتهم فرحتهم بالتحرر، معبرين عن انتمائهم عن أرضهم وقضيتهم.

 وقال عواد: "أنسيتموني بهذا الحضور 99 شهرا من الاعتقال، كان الجسد مغيبا عنكم في صحراء النقب وبئر السبع، لكن القلب والعقل كان عندكم لم يغادركم لحظة واحدة".

 ودعا عواد للوقوف إلى جانب قضية الأسرى، وأن تكون على سلم أولويات شعبنا وقيادته وفصائله وكافة أطيافه. 

وأفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عن الأسير أشرف عزيز عواد من قرية عورتا جنوب نابلس، بعد قضائه 8 سنوات ونصف في الاعتقال. 

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير  عواد بتاريخ 25/7/2013، وأفرج عنه مساء اليوم من معتقل النقب الصحراوي. 

وكانت قد أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية بحق الأسير عواد حكماً يقضي بالسجن الفعلي مدة ثماني سنوات إضافة إلى عشرة أشهر، وتغريمه بمبلغ مالي بقيمة 5 آلاف شيقل. 

ووجهت محكمة الاحتلال العسكرية تهمة الاشتراك في عملية إطلاق نار على إحدى الحافلات الاستيطانية على شارع حوارة جنوب مدينة نابلس، والانتماء لحركة المقاومة الإسلامية حماس.  

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 5000 أسير، منهم حوالي 600 أسير من ذوي الأحكام العالية، و500 معتقلا إداريا، وحوالي 225 طفل، و32 أسيرة.

 ووصل عدد الأسرى المرضى قرابة (700) أسير منهم قرابة (300) حالة مرضية مزمنة وخطيرة وبحاجة لعلاج مناسب ورعاية مستمرة، وعلى ال...



عاجل

  • {{ n.title }}