أشرف عصفور: الاحتلال يلتهم الأرض دون رقيب ولا رادع له إلا القوة

أكد المرشح عن قائمة القدس موعدنا في مدينة الخليل م. أشرف عصفور أن الاحتلال الاسرائيلي يتحايل على المجتمع الدولي ويلتهم الأرض الفلسطينية دون محاسب أو رقيب، ولا رادع له سوى قوة توقف عدوانه كما حدث في الهبة تجاه الشيخ جراح.

وقال عصفور إن تخصيص الاحتلال لـ122 دونما والسماح لفريق بتنفيذ مخططين استيطانيين على أراضي الخليل وبيت لحم بدأ أساسا عندما شرع الاحتلال ببناء جدار الفصل العنصري بعد الانتفاضة الثانية مستولياً على مساحات شاسعة من الأراضي الفلسطينية و منع الأهالي و المواطنين من الدخول إليها و التصرف بها والبناء والاستثمار عليها.

وأضاف عصفور: "لقد أصبح معلوما أن الاحتلال ماضٍ في تهويد الأرض الفلسطينية وأن سرطان المصادرة وبناء البؤر الاستيطانية وتوسيع القائمة لا يتوقف"، مؤكدًا أنه "لا رادع له سوى قوة توقف هذا العدوان كما حدث في الهبة الأخيرة تجاه الشيخ جراح".

وأشار إلى أن الاحتلال يستغل الوقت في التوسع الاستيطاني في الوقت الذي تقف فيه السلطة موقف المتفرج، ويغيّب الشارع الفلسطيني عن حقيقة هذه المصادرات التي تقع تحت ما يسمى بالأمر العسكري.

وأوضح عصفور أن الاحتلال اليوم يقوم بمسرحية المصادرة مرة أخرى لإنشاء مشاريع استيطانية بعد نشر لوائح تتيح الاعتراض على هذه الأوامر العسكرية خلال ثلاثين يوما من تاريخ نشر الإعلان.

ونوّه عصفور أن ذلك يأتي ليُظهر الاحتلال للعالم الغربي أن أعماله قانونية وأنه لا يمارس عدوان المحتل للأرض والشعب الفلسطيني، مستغلاً صمت وضعف السلطة التي لا تملك أدوات ضغط للجم عدوان هذا المحتل.

 وشدد عصفور على ضرورة أن تتحمل الحكومة والمسؤولين مسؤولية فضح جرائم الاحتلال واستغلال كل طريقة متاح لوقف هذه المصادرات والانتهاكات.

وأكد على أن المسؤولية تقع على الأهالي والمواطنين باتخاذ كافة الوسائل المشروعة لوقف عدوان هذا المحتل والخروج من حالة الصمت التي تجعل الاحتلال يتغول في عدوانه.



عاجل

  • {{ n.title }}