مُرعب مستوطنة "جيلو" بالهاون.. الذكرى السنوية الـ20 لاستشهاد القسامي فراس صلاحات

توافق اليوم الإثنين الذكرى الـ 20 لاستشهاد القائد في كتائب القسام فراس صلاحات، والذي يعد من أوائل المجاهدين ممن استخدموا قذائف الهاون في دك مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

ولد صلاحات في الكويت عام 1972م وعاش فيها مدة 6 سنوات، قبل أن ينتقل مع أسرته إلى فلسطين المحتلة سنة 1978م، فدرس المرحلة الأساسية في مدارس بيت لحم.

عرف الشهيد بشدة الذكاء منذ نعومة أظفاره، وتميز بأدبه الجمّ وهدوئه ما جعله محبوبا لكل من عرفه.

حافظ على الصلاة في المساجد منذ طفولته، إلى أن بدأ محطة الثانوية مع اندلاع شرارة انتفاضة الحجارة سنة 1987م.

عمل مع إخوانه على مقاومة الاحتلال في بيت لحم، حيث ساهم في تشكيل مجموعات حماس وقتذاك، بعد انخراطه في صفوف الحركة خارج مدرسته. كما حرص مع رفقاء المقاومة على مقارعة جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

حياة حافلة

اعتقل مرات عدة لدى جيش الاحتلال وأمضى أوقاتا متفاوتة في السجون، فيما تمتع بمصداقية عالية وصفات أخلاقية مثالية تعكس ما يحمله من فكر إسلامي داخل الأسر وخارجه.

انخرط صلاحات في صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام من جديد خلال انتفاضة الأقصى، فعمل مع الشهيدين عمر سعادة وطه العروج من قادة القسام في بيت لحم، وتولى قيادة الكتائب من بعدهما، وكان له دور بارز في التصدي لقوات الاحتلال أثناء اجتياح بيت حالا.

نشط الشهيد في بيت لحم إذ كان ينسق بين كتائب القسام والأجنحة العسكرية الأخرى لفصائل المقاومة.

عمليات جريئة

قاد عمليات مقاومة عدة على مستوطنتي جيلو وتقوع، وعند اجتياح بيت لحم نفذ عمليات جريئة على محاور (باب الزقاق ورأس فطيس وجبل هندازة).

لم تثنه مطاردة الاحتلال أن يحرص على إكمال نصف دينه، فتقدم لخطبة فتاة وعلى عجل حدد تاريخ زواجه يوم الأحد الموافق 21-10-2001م إلا أنه ولظروف استشهاد رفيق دربه من كتائب شهداء الأقصى القائد عاطف عبيات ورفاقه يوم الخميس الموافق 18-10-2001م، قرر تأجيل زفافه لأسبوع.

بعد اجتياح بيت لحم بتاريخ 19-10-2001م، أقسم صلاحات على رفاقه في القسام أن لا يطلق قذائف الهاون غيره على مستوطنة "جيلو"، فقام بدكها بعدة قذائف قبل أن تنفجر به آخر واحدة، ما أدى إلى إصابته إصابة بليغة في جسده.

ونجم عن تلك الإصابة فقدانه إحدى كليتيه وقطع الشريان الرئيسي المؤدي إلى القلب فوقع على أيدي أخوانه نازفاً، وكان ينطق في أثنائها الشهادتين.

سارع إخوانه في نقله إلى المستشفى فأدخل إلى غرفة العمليات بحالة حرجة، إلى أن أعلنت مصادر طبية استشهاده يوم الخميس 25-10-2001م، ليرتقي إلى العلا قبل أن يجتمع بعروسه.



عاجل

  • {{ n.title }}